اقتصاد عربي

شركة روسية تعتزم استئناف التنقيب عن النفط في ليبيا وسوريا

تات نفط الروسية توقفت أعمالها في ليبيا عقب ثورة 17 شباط/فبراير 2011- مؤسسة النفط
تات نفط الروسية توقفت أعمالها في ليبيا عقب ثورة 17 شباط/فبراير 2011- مؤسسة النفط

تعتزم شركة نفط روسية استئناف عمليات الإناج والتنقيب في عدد من المواقع في سوريا وليبيا، بعد توقفها في الأخيرة على إثر أحداث ثورة 17 شباط/ فبراير.


وقال رئيس مجلس إدارة شركة إنتاج النفط الروسية "تات نفت"، رستم مينيخانوف لوكالة "تاس" للأنباء؛ إن الشركة تدرس استئناف الأعمال في أربع رقع استكشافية في ليبيا وتخطط لاستئناف التنقيب في سوريا.


وتوقعت الشركة أن يبلغ إجمالي الإنتاج من المشاريع 50 مليون طن، فيما تدرس أيضا مشاريع استكشاف أخرى، من بينها وسط آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط.

 

اقرأ أيضا: "النفط الليبية" تعلن استثناء أوبك لها من تخفيضات الإنتاج

وكانت "تات نفط" قد حصلت في عام 2005 على حق الامتياز لتطوير حقل في غدامس، قبل أن تفوز بـ3 حقول أخرى في غدامس وسرت في عام 2006، وذلك في إطار اتفاق تقاسم الإنتاج، لكن أعمال الاستكشاف كافة توقفت في آذار/مارس من عام 2011، بسبب العمليات العسكرية في البلاد، كما تم إجلاء موظفي الشركة من هناك.


وحاولت الشركة بعد سنتين العودة إلى ليبيا، لكنها اضطرت لمغادرتها مجددا عام 2014 بسبب تصاعد التوترات الأمنية.

النقاش (1)
سليمان كرال اوغلو
الجمعة، 18-12-2020 09:44 ص
سوف بقوم الروس بالتنقيب عن النفط في سوريا و ليبيا و هم مرتاحون لأنه لن يعترض عليهم أحد من الأعراب أو سادة الأعراب ، لكن إن ثبت أن أصول الروس بالمراجع التاريخية هي من الأتراك فهنا ستبدأ الاعتراضات و تحالفات الشر من أجل إيقافهم و عدم تقدمهم . لن يستمر هذا الوضع الشاذ في العالم بعون الله و نرجو الله أن لا يطول زمن الظالمين .