سياسة دولية

وزير إسرائيلي: نأمل بتطبيع من بلد خامس قبل رحيل ترامب

أشار الوزير إلى أن هناك دولتين مرشحتين بقوة للتطبيع مع تل أبيب إحداهما في منطقة الخليج- جيتي
أشار الوزير إلى أن هناك دولتين مرشحتين بقوة للتطبيع مع تل أبيب إحداهما في منطقة الخليج- جيتي

كشف وزير في حكومة الكيان الإسرائيلي الأربعاء، عن جهود جارية لتطبيع العلاقات الدبلوماسية مع دولة إسلامية خامسة، قبل رحيل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من البيت الأبيض الشهر المقبل.


وقال وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي أوفير أكنيس لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: "إننا نعمل في اتجاه إمكانية انضمام بلد خامس إلى الركب، قبل خروج ترامب من البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/ يناير المقبل".


وطبعت الإمارات والبحرين والسودان والمغرب مؤخرا، علاقاتها الدبلوماسية مع الكيان الإسرائيلي، بوساطة من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

اقرأ أيضا: كاتبان إسرائيليان يتحدثان عن آفاق التطبيع مع الإمارات


وذكر الوزير الإسرائيلي أنه "سيصدر إعلان أمريكي عن بلد جديد، سيكشف عن تطبيع العلاقات مع إسرائيل"، رافضا تحديد هوية هذا البلد.


وأشار أكنيس إلى أن هناك دولتين مرشحتين بقوة للتطبيع مع تل أبيب، إحداهما في منطقة الخليج، وقد تكون سلطنة عمان منهما، إلا أنه استبعد في الوقت ذاته أن "تكون السعودية".


ولفت إلى أن البلد الآخر المرشح للتطبيع مع إسرائيل، يقع في مكان أبعد باتجاه الشرق، وهو بلد مسلم ليس صغيرا، لكنه ليس باكستان.

النقاش (0)