سياسة عربية

تونسي يضرم النار في نفسه احتجاجا على وضعه الاجتماعي

نقل الشاب إلى المستشفى الحكومي بالقصرين- تونس
نقل الشاب إلى المستشفى الحكومي بالقصرين- تونس

أقدم شاب تونسي من محافظة القصرين، الجمعة، على إضرام النار في جسده، احتجاجا على وضعه الاجتماعي الصعب، ونقل إلى المستشفى في حالة حرجة.

وقال رئيس بلدية جدليان التابعة للمحافظة ناصر العماري، في تصريح لإذاعة "موزاييك" الخاصة، إن "شابا في العقد الثاني من العمر يواجه وضعا اجتماعيا صعبا هو وعائلته، أقدم على إضرام النار في جسده، مساء اليوم".

ولفت العماري إلى أنه تم نقل الشاب إلى المستشفى الحكومي بالقصرين، وهو "في وضع صحي حرج"، دون ذكر تفاصيل أخرى.

ووفق المعهد التونسي للإحصاء، فإنه يبلغ إجمالي عدد العاطلين عن العمل حتى نهاية الربع الثالث 2020، نحو 676.6 ألف فرد، بنسبة بطالة 16.2 بالمئة من إجمالي عدد السكان.

 

في سياق متصل، مددت الرئاسة التونسية حالة الطوارئ في البلاد، المفروضة منذ عام 2015 لستة أشهر إضافية، وذلك في بيان باسم رئيس الجمهورية، قيس سعيّد.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان: "قرّر رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، تمديد حالة الطوارئ في كامل البلاد لمدة ستة أشهر، وذلك ابتداء من يوم 26 كانون الأول/ ديسمبر 2020، وإلى غاية يوم 23 حزيران/ يونيو 2021".

النقاش (0)