سياسة عربية

أكاديمي سعودي: خلاف قطر ومصر ربما يستمر بشكل ثنائي

أكد خليل الخليل أن "الموقف السعودي هو العمود الفقري للمقاطعة الرباعية"- CC0
أكد خليل الخليل أن "الموقف السعودي هو العمود الفقري للمقاطعة الرباعية"- CC0

قال الأكاديمي والعضو السابق في مجلس الشورى السعودي خليل الخليل، إن "مشاركة وزير الخارجية المصري في القمة استثناء، لأن مصر ليست دولة خليجية، ومشاركتها جاء على خلفية كونها طرفا في المقاطعة".


وأضاف الخليل في تصريح لموقع "دويتشه فيله" الألماني أن "الخلاف القطري والمصري ربما سيستمر بشكل ثنائي، لأن الخلاف كان موجودا قبل المقاطعة، وذلك بسبب دور دولة قطر في دعم الإخوان المسلمين المصريين".

 

اقرأ أيضا: هل تدفع "قمة العلا" مصر وقطر إلى تسوية سياسية شاملة؟


وأكد الخليل أن "الموقف السعودي هو العمود الفقري للمقاطعة الرباعية، وكانت الرياض تفاوض باسم الدول الأربع، لا باسمها فقط"، موضحا أن "الخلافات القطرية مع مصر ودولة الإمارات، لم تكن لها قوة وزخم قبل دخول المملكة العربية السعودية ضمن المقاطعة"، على حد قوله.


وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي شارك في القمة الخليجية، قال عقب التوقيع على "بيان العلا"، إن بلاده تدعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة، انطلاقا من علاقات قائمة على حسن النوايا، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.


وضمن بنود "إعلان العلا" الذي أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، فإن توقيع مصر على البيان يؤكد على توثيق العلاقات الأخوية التي تربطها بدول المجلس، رغم أن رئيس النظام المصري عبد الفتاح السياسي، الذي كان مدعوا، لم يحضر، وأوفد نيابة عنه وزير الخارجية المصري.

النقاش (0)