سياسة تركية

الرئيس التركي يتلقى جرعة من لقاح كورونا بأنقرة (شاهد)

تركيا بدأت حملة لقاح مضاد لفيروس كورونا في البلاد اليوم الخميس
تركيا بدأت حملة لقاح مضاد لفيروس كورونا في البلاد اليوم الخميس

تلقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجرعة الأولى من لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.

 

وتناولت وسائل إعلام تركية، فيديو، يظهر وصول الرئيس التركي لمستشفى العاصمة بأنقرة، لتلقي جرعة من لقاح كورونا.

 

ونشر الرئيس التركي على حسابه في "تويتر"، صورا يظهر فيها وهو يتلقى لقاح كورونا، موضحا أنه تلقى اللقاح.

 

وأشار أردوغان في تصريحات بعد تلقيه للقاح، إلى أنه سيتلقى الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا بعد 28 يوما.

  

وكان المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم، عمر اتشليك، قال بأن الرئيس التركي سيتلقى جرعة من لقاح مضاد لكورونا بعد اجتماع الحزب مساء اليوم الخميس.

 

 

 

 

 

 

والخميس، بدأت تركيا حملة التطعيم بعد وصول اللقاح الصيني "كورونافاك"، والتي تستهدف بالمرحلة الأولى تطعيم القطاع الصحي.

 

وبلغ عدد العاملين في القطاع الصحي الذين تلقوا لقاح كورونا، نحو 254 ألفا، بحسب ما أعلنه الرئيس التركي.

 

والأربعاء، أعلنت مؤسسة الأدوية والأجهزة الطبية التابعة لوزارة الصحة التركية، موافقتها على "الاستخدام الطارئ" للقاح "كورونافاك" الصيني عقب تقييم المعطيات العلمية حوله، وبعد اكتمال التحاليل المتعلقة به في مختبراتها، طيلة 14 يوما.

النقاش (1)
ناقد لا حاقد
الخميس، 14-01-2021 07:17 م
للاسف الشديد تركيا اختارت اللقاح الصيني لدولة نشرت الفيروس و ساهمت و مازال تساهم في قمع المسلمين و محاربة دين الله ، للاسف الشديد احيانا تركيا تقوم بامور عكسية بداية من شراء السلاح الروسي في عز قصف الروس الكفرة للشعب السوري ثم الان اللقاح الصيني كان من الافضل الاستثمار في الطاقة التركية و انجاح اللقاح المحلي اما التوجه للصين فاعتقد انه قرار خاطىئ.................و اعلم انه بالنسبة للقاح الاوروبي و الامريكي فان تركيا لن تحصل عليه خاصة مع توتر العلاقات مع تركيا ...........المهم شيئ مؤسف ان الصين عدوة المسلمين تستفيد من دولة مسلمة رغم ان الامر طارئ و حرج و لكن هذا لا يعفي الاتراك من المسؤولية