سياسة دولية

قبيل أيام من تنصيب بايدن

تظاهرة مسلحة أمام كونغرس "أوستن" بولاية تكساس الأمريكية

التوتر يتزايد في الولايات المتحدة قبيل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن- الأناضول
التوتر يتزايد في الولايات المتحدة قبيل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن- الأناضول

في ظل التوتر السائد في الولايات المتحدة قبيل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، كشفت صحيفة "واشنطن بوست"، السبت، عن تجمع متظاهرين مسلحين أمام مبنى الكونغرس "الكابيتول" في مدينة "أوستن" التابعة لولاية تكساس.


جاء ذلك بالتزامن مع استعدادات أمنية في الولاية لمظاهرة، كان من المقرر أن تبدأ ظهرا حسب التوقيت المحلي، بحسب المصدر نفسه.


وأوضحت الصحيفة أن "المتظاهرين قاموا بتجميع الأسلحة، وغيرها من المعدات في موقف للسيارات مقابل مبنى الكابيتول، قبل السير إلى البوابة الأمامية للمبنى".


وأضافت أن "بعضهم كانوا يرتدون سترات مموهة، وسراويل جينز زرقاء، وقبعات رعاة البقر".


وشوهد رجال يحملون مسدسات وعبوات وأجهزة راديو محمولة وأصفادا، بحسب "واشنطن بوست".


والجمعة، حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، من احتمالية وجود عبوات ناسفة خلال التظاهرات المعارضة لتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.


جاء ذلك خلال نشرة تحذيرية أصدرها المكتب الفيدرالي، ونقلتها شبكة "إي بي سي نيوز" المحلية.


وأشارت النشرة إلى وجود "خطر كبير" على العامة ورجال الأمن، من احتمالية استخدام عبوات ناسفة خلال التظاهرات المرتقبة مع تنصيب بايدن، في 20 كانون الثاني/ يناير الجاري.


وتضمنت النشرة أيضا صورا لأجهزة استخدمت ضد أهداف مدنية وقوات أمن خلال الاحتجاجات التي شهدتها البلاد في الأشهر الثمانية الماضية، بهدف توعية الجمهور بها.


ونقلت شبكة "سي إن إن"، الخميس، عن مصدر مطلع (لم تسمّه) قوله إن "مكتب التحقيقات الفيدرالي أطلع شركاءه في إنفاذ القانون على تقارير استخبارية تشير إلى أن المتظاهرين خططوا لإجراء مظاهرات مسلحة في واشنطن، وفي محيط مكاتب الكونغرس بأنحاء البلاد اليوم الأحد، للاحتجاج على نتائج الانتخابات.


وتعمل السلطات الفيدرالية حاليا على تحديد أي متطرفين مشتبه بهم قد يشكلون تهديدًا في المظاهرات المسلحة المخطط لها، بحسب المصدر ذاته.


وفي سابقة خطيرة بالحياة السياسية الأمريكية، شهدت واشنطن، يوم 6 كانون الثاني/ يناير الجاري، مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، اقتحموا مبنى الكونغرس، أسفرت عن مقتل 5 أشخاص بينهم ضابط شرطة، واعتقال 52 آخرين.

 

ووافقت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، على نشر ما مجموعه 25 ألفا من عناصر الحرس الوطني، في العاصمة واشنطن، خلال اليومين المقبلين، وسط توتر في البلاد مع قرب موعد تنصيب الرئيس المنتخب، جو بايدن.

بدورها، أعلنت المطارات عن إجراءات مشددة، لا سيما بشأن السفر إلى واشنطن، وسط تقارير عن زيادة في طلبات نقل الأسلحة الفردية على الرحلات المتوجهة إلى العاصمة.

 

اقرأ أيضا: واشنطن "ثكنة عسكرية".. وتوتر مع قرب تنصيب بايدن (شاهد)

النقاش (0)