ملفات وتقارير

الذكرى العاشرة لـ"جمعة الغضب" بمصر.. كيف تفاعل النشطاء؟

"جمعة الغضب" كانت البداية الحقيقية لانطلاق ثورة 25 يناير- فيسبوك
"جمعة الغضب" كانت البداية الحقيقية لانطلاق ثورة 25 يناير- فيسبوك

في مثل هذا اليوم من 2011 كان يوما مفصليا في تاريخ ثورة 25 يناير بمصر، حيث يعتبره أغلب من حضر الثورة أنه هو يوم الثورة الحقيقي، مع مشهد طوفان المتظاهرين وهم يحاولون عبور الجسر المؤدي إلى ميدان التحرير، مشهد انتهى بانتصار المتظاهرين وانسحاب الشرطة ودخول الميدان، مشهد خُلد في ذاكرة جميع المصريين باسم "جمعة الغضب".


وجمعة الغضب هو اليوم الذي أعلن فيه المتظاهرون بوضوح أن هدفهم إسقاط النظام ورحيل الرئيس المخلوع حسني مبارك، وخرجوا في معظم المدن الرئيسية بعد صلاة الجمعة.


واليوم شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلا واسعا من النشطاء والإعلاميين والحقوقيين مع الذكرى العاشرة لجمعة الغضب.


النشطاء أعادوا مشاركة ذكرياتهم وما فعلوه يوم جمعة الغضب، خاصة أن أعداد المتظاهرين في ذلك اليوم كانت قد تجاوزات عشرات الآلاف في جميع المحافظات، كما شارك النشطاء صورا ومقاطع مصورة لأحداث اليوم ومواجهاتهم مع الشرطة والبلطجية.


وأعاد النشطاء تداول خطاب الرئيس المخلوع حسني مبارك في جمعة الغضب، والذي اضطر للاعتراف بمشروعية مطالب المتظاهرين من عيش وحرية وعدالة اجتماعية تحت ضغط التظاهرات وتصاعدها.


وبعكس الأعوام الماضية فقد مرت الذكرى العاشرة لجمعة الغضب دون دعوات للتظاهر بررها البعض بأن ذلك عائد لاشتداد القبضة الأمنية في العام الأخير والتي طالت جميع المواطنين من كل الأطفال.


السياسي والوزير السابق محمد محسوب أكد في تغريدة له أن ما حدث في جمعة الغضب فاق توقعات الجميع سواء المتظاهرين أو السلطة أو تقارير الأجهزة الأمنية، حيث ظنت السلطة أنها قادرة على احتوائها فسقطت أمامها في نصف يوم.


بينما أشار السياسي محمد البرادعي إلى أن يوم جمعة الغضب أثبت أن المصريين قادرون على تنحية خلافاتهم والتوحد حول هدف واحد، مضيفا أن مفتاح المستقبل هو القدرة على استعادة ذلك المشهد مرة أخرى.


بينما أعادت حركة شباب 6 إبريل نشر وثائقي ليوم جمعة الغضب وأحداثه من إنتاج "الجزيرة الوثائقية"، مشيرة إلى أن الشعب غضب وهب للتظاهر في كل المحافظات مثل "الطوفان" لمنع الظلم.


المستشار القانوني وليد شرابي لخص ذكرى جمعة الغضب بأنها كانت بداية ثورة حقيقية للشعب، وفرصة للعسكر للانقلاب على مبارك، لكن الشعب فرض كلمته وانتخب رئيسه (مرسي)، مضيفًا أن مصر تلقت لاحقا طعنة في الظهر من كتلة مدنية تحالفت مع العسكر للانقلاب على إرادة الشعب.

 

اقرأ أيضا: سياسيون يدعون لاستكمال مسار الربيع العربي (شاهد)

 

النقاش (2)
الفلاح ابو جلابيه...
الخميس، 28-01-2021 10:43 م
وسمحتم اى اخ يعمل هاشتاج نطلب من الدكتور حشمت ان يقود الثوره...هذا الرجل يستطيع اخراج الناس..وسيبكوا من حكايه النظام سوف يستخدم فزاعه الاخوان...خلاص الناس وصلت لمرحله لو نتانياهو قاد الثوره سيمشون خلفه
الفلاح ابو جلابيه...
الخميس، 28-01-2021 10:15 م
ممكن الثوره ترجع تانى وتقوم فى لحظه لو تولى القياده الدكتور حشمت..لنفرض الناس خيافه تنزل...يكفى ان يخرج 100 شخص من عائله واصحاب كل معتقل ...اذا 60 الف فى 100= 6 مليون متظاهر...