سياسة عربية

تحذيرات مقدسية: الاحتلال ينوي إغلاق مصلى باب الرحمة (شاهد)

شدد الشيخ عكرمة صبري على أن المصلين مصرون على إعمار مصلى باب الرحمة والمسجد الأقصى- الأناضول
شدد الشيخ عكرمة صبري على أن المصلين مصرون على إعمار مصلى باب الرحمة والمسجد الأقصى- الأناضول

حذرت شخصيات مقدسية، من نية الاحتلال الإسرائيلي إغلاق مصلى باب الرحمة بالقوة، بعدما نجح المقدسيون في فتحه خلال هبة جماهيرية عام 2019.


وقال رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب الأقصى الشيخ عكرمة صبري إن "الاحتلال يواصل التضييق على المصلين، لإبعادهم عن المصلى، ليتمكن من الانقضاض عليه مرة أخرى، وهذا لن يكون".


وشدد صبري في حديث لـ"عربي21" على أن المصلين مصرون على إعمار المصلى والمسجد الأقصى، رغم تضييق الاحتلال الإسرائيلي، متسائلا عن هدف الاحتلال من الادعاء بأن "مصلى باب الرحمة غير مصلى".

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يعتقل 4 فلسطينيين بزعم إلقاء ثلج على مستوطن بالخليل


وقال صبري: "لو افترضنا أنه غير مصلى، أليس هو جزءا من الأقصى، ولا يحق للاحتلال مد يده عليه (..)؟"، مؤكدا أنهم لن يفرطوا بشبر وذرة تراب من الأقصى.

 


من جانبه، شدد المحامي المقدسي مدحت ديبة على أن الاحتلال يعلم جيدا أن "الأقصى بُركان وفوهته إغلاق مصلى باب الرحمة، لأن أي فلسطيني يعلم أن هناك مُصلى ثالثا فتح مرة واحدة وللأبد".

 

وتابع ديبة في حديث لـ"عربي21": "لا سلطان للاحتلال على الأقصى بكل مصلياته إلا للمسلمين، ودائرة الأوقاف الإسلامية التابعة للأردن هي صاحبة الوصاية الأخيرة على المقدسات الإسلامية".


وبين أنه "وفق القانون الدولي فلا سلطة للاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى بكل مكوناته، وما يتم فرضه وقاحة وصلف، ولا مكان له في القانون الدولي"، بحسب وصفه.

 

النقاش (1)
محمد يعقوب
السبت، 20-02-2021 09:02 م
أين سلطة التعاريص العباسية مما يجرى للأقصى؟ متى ستشعر هذه السلطة العميلة الحقيرة، أن سيدهم وتاج رأسهم ومشغهم عمهم نتنياهو يريد تدمير ألأقصى ليبنى الهيكل على أنقاضه! ألفلسطينيون بالضفة المحتله يعرفون تماما أن سلطة عباس هى عدوتهم ألأولى، ولكن يعرفون أن هذه السلطة ما وجدت ولا إستمرت حتى يومنا هذا، إلا لتنفيذ كل ما يصبو غليه العدو من التهويد الكامل لكل فلسطين التاريخية، وطرد ما تبقى من الفلسطينيين فيها. هذا السيناريو تم وضعه فى أوسلو من قبل المنتحل لإسم عرفات وشريكة البهائى عباس.