سياسة عربية

اشتية يطالب بايدن بإلغاء التصنيف الإرهابي لمنظمة التحرير

اشتية: ما سمعناه في الحملة الانتخابية لبايدن مهم ولكن يجب ترجمة ذلك على أرض الواقع- وفا
اشتية: ما سمعناه في الحملة الانتخابية لبايدن مهم ولكن يجب ترجمة ذلك على أرض الواقع- وفا

طالبت السلطة الفلسطينية، الأحد، الرئيس الأمريكي جو بايدن، بإلغاء تصنيف منظمة التحرير الفلسطينية "منظمة إرهابية"، وأن يعتبرها "شريك سلام".


جاء ذلك خلال كلمة، لرئيس وزارء السلطة الفلسطينية محمد اشتية، في اجتماع عقد إلكترونيا مع الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة ضم 100 شخصية، حيث ناقش معهم آخر التطورات السياسية والصحية والاقتصادية، بالإضافة إلى عقد الانتخابات العامة في فلسطين، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".


وقال اشتية: "نحن على تواصل مع إدارة الرئيس بايدن، وما سمعناه في الحملة الانتخابية مهم، ولكن يجب ترجمة ذلك على أرض الواقع؛ القنصلية والمكتب وتمويل الأونروا".


وأعلنت إدارة بايدن في أكثر من مناسبة، نيتها إعادة فتح القنصلية الأمريكية في مدينة القدس الشرقية، وفتح مكتب منظمة التحرير الفلسطينية لدى واشنطن، واستئناف المساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وجميعها إجراءات اعتبرها الفلسطينيون "عقابية" اتخذت في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.


وأضاف اشتية: "لكن الأهم هو أن يصدر الرئيس الأمريكي مرسوما يعتبر أن منظمة التحرير الفلسطينية شريك سلام، وأن تصنيفها كداعمة للإرهاب قد أصبح لاغيا".


وفي عام 1987 صنف تشريع للكونغرس الأمريكي منظمة التحرير الفلسطينية والشركات التابعة لها بأنها منظمة إرهابية.

 

النقاش (0)