سياسة عربية

"داخلية غزة" تكشف سبب استشهاد ثلاثة صيادين ببحر خانيونس

التحقيق كشف أن الصيادين الثلاثة كانوا ضحية طائرة إسرائيلية مسيرة سقطت في البحر وعلقت بشباكهم ثم انفجرت- عربي21
التحقيق كشف أن الصيادين الثلاثة كانوا ضحية طائرة إسرائيلية مسيرة سقطت في البحر وعلقت بشباكهم ثم انفجرت- عربي21

نشرت وزارة الداخلية في قطاع غزة، الخميس، نتائج التحقيق في استشهاد ثلاثة صيادين الأسبوع الماضي خلال عملهم في عرض البحر.


وقالت الوزارة في مؤتمر صحفي، عقده الناطق باسمها، إياد البُزُم، إن الصيادين الفلسطينيين الثلاثة كانوا ضحية طائرة إسرائيلية مسيرة محملة بالمتفجرات سقطت في البحر وعلقت بشباكهم ثم انفجرت.

 

وأوضح البزم أن الطائرة المُسيرة ربما كانت في مياه البحر منذ هجوم إسرائيلي على زورق بحري فلسطيني في 22 شباط/ فبراير شباط قبالة غزة.

 

ولم تعلق متحدثة باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي على التقرير حتى الآن. ونفى جيش الاحتلال، وقت الانفجار، أي صلة له بالحادث.

وأكد البُزُم أن الصيادين الثلاثة قضوا جراء انفجار عبوة ناسفة مُثبتة على حوّامة إسرائيلية، علقت في شباكهم، وانفجرت أثناء استخراجهم للشباك.


وأضاف: "نُحمّل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حادث استشهاد الصيادين الثلاثة، في عرض بحر خانيونس جنوب قطاع غزة".


وأشار البُزُم إلى أن لجنة التحقيق التي شكلتها الوزارة، وضعت ثلاث فرضيات لسبب مقتل الصيادين، الأولى "إصابة صواريخ تجريبية أطلقتها المقاومة باتجاه البحر للقارب، وتزامنت مع وقوع الحادث، والثانية: استهداف مباشر للقارب من قبل الاحتلال الإسرائيلي، والثالثة انفجار عَرَضي في القارب لجسم مشبوه داخل البحر من مخلفات الاحتلال".

 

اقرأ أيضا: "القسام" ينعى 3 من كوادره استشهدوا بانفجار مركبهم ببحر غزة

وأكد أن التحقيقات استبعدت الفرضيتين الأولى والثانية، وخلُصت إلى أن الصيادين استشهدوا جراء "انفجار عبوة شديدة الانفجار مُثبتة على حوّامة من نوع كواد كابتر إسرائيلية، علقت في شباكهم وانفجرت أثناء استخراجهم للشباك".

 

وأضاف أن "الانفجار مرتبط بحدث أمني سابق وقع يوم 22 شباط/ فبراير الماضي في عرض بحر خانيونس على مسافة قريبة من موقع انفجار قارب الصيادين، حيث هاجم الاحتلال في حينه قوة بحرية للمقاومة واستخدم خلال الهجوم حوامات تحمل عبوات شديدة الانفجار".


وطالب البُزُم المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية "بالوقوف عند مسؤولياتها في ملاحقة الاحتلال في المحاكم الدولية على جرائمه المرتكبة بحق شعبنا الفلسطيني، وآخرها جريمة استشهاد الصيادين الثلاثة".


واستشهد الصيادون الثلاثة، يوم الأحد الماضي، قبالة شواطئ قطاع غزة، إثر انفجار لم يعرف سببه في حينه، حيث قال نقيب الصيادين نزار عيّاش، إن صاروخا مجهول المصدر سقط على قاربهم، في حين أعلنت وزارة الداخلية فتح تحقيق بالحادث.


النقاش (0)