سياسة تركية

أول تعليق أممي على خطة عمل أردوغان لحقوق الإنسان

أعربت الأمم المتحدة عن استعدادها لدعم تركيا من أجل تطبيق خطة عمل حقوق الإنسان- أ ف ب/ أرشيفية
أعربت الأمم المتحدة عن استعدادها لدعم تركيا من أجل تطبيق خطة عمل حقوق الإنسان- أ ف ب/ أرشيفية

علقت الأمم المتحدة على خطة عمل حقوق الإنسان التي أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرا.

 

وفي أول تعليق أممي على خطة عمل أردوغان، أبدت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ليز ثروسيل، استعداد الأمم المتحدة لدعمها.

وقالت ثروسيل للأناضول؛ إن "خطة العمل تمثل تعهدا متجددا من الحكومة لتطوير وضع حقوق الإنسان في تركيا".

ولفتت إلى عدم مشاركة مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في عملية إعداد الخطة.

وأضافت: "يتعين قراءة خطة العمل بما يتماشى مع تعهدات والتزامات تركيا في إطار قانون حقوق الإنسان الدولي، والتحرك وفق ذلك".

وتابعت: "نجدد استعدادنا لدعم حماية تركيا للمعايير الدولية، بما في ذلك تنفيذ هذه الخطة والإصلاحات القضائية الأخرى بشكل فاعل".

وفي 2 آذار/مارس الجاري، أكد الرئيس أردوغان أن خطة عمل حقوق الإنسان المعدّة من قِبل وزارة العدل التركية، ستطبق في غضون عامين، مبينا أنها مثال على استمرار إرادة حكومته في التغيير والإصلاح.

 

النقاش (0)