ملفات وتقارير

الكنيسة الكاثوليكية ترفض مباركة زواج المثليين

وافق البابا على قرار المكتب العقائدي الأعلى للفاتيكان - جيتي
وافق البابا على قرار المكتب العقائدي الأعلى للفاتيكان - جيتي

حسم الفاتيكان، الإثنين، الجدل حول زواج المثليين، مؤكدا أن الكنيسة الكاثوليكية "لن تباركه"، رغم موقف سابق من البابا فرانسيس بضرورة تأمين "اتحاد مدني" لهم.


وذكر بيان عن "المكتب العقائدي الأعلى للفاتيكان"، أن الكنيسة الكاثوليكية "لا تمتلك صلاحية مباركة الشراكات من نفس الجنس (المثليين)".


وأضاف أن الكنيسة الكاثوليكية "لن تسمح للقساوسة الكاثوليك بمباركة زواج المثليين".

 

اضافة اعلان كورونا


وأكد أن "المكتب العقائدي الأعلى للفاتيكان أبلغ الزعيم الروحي للكاثوليك البابا فرانسيس بقراره، وأن البابا وافق عليه".


وأشار البيان إلى أن هذا القرار "لم يكن تمييزا ولم يحدد حكما ضد أي فرد".

 

في وقت سابق العام الماضي، دعا البابا فرانسيس لتقنين إنشاء اتحادات مدنية للمثليين جنسيا، تمثل غطاء قانونيا لأنشطتهم، ولا سيما الاجتماعية منها، في تصريح غير مسبوق من قبل رئيس للفاتيكان.

ووردت إشارة البابا هذه في برنامج وثائقي يعده المخرج والمنتج الشهير "إيفغاني أفينييفسكي"، في إطار مهرجان روما السينمائي.

وقال البابا: "المثليون جنسيا لديهم الحق بأن تكون لهم عائلة (..) لا ينبغي طرد أحد أو جعله تعيسا لهذا السبب".

وأضاف: "ما علينا صنعه هو قانون اتحاد مدني. بهذه الطريقة هم مغطون قانونيا".

كما لفت إلى أنه تبنى هذا الموقف سابقا، في إشارة إلى الفترة التي كان يشغل فيها منصب أسقف بوينس آيرس في الأرجنتين، قبل توليه البابوية.

النقاش (0)