سياسة تركية

تحضيرات تركية وأمريكية للمفاوضات الأفغانية بإسطنبول

التقى المتحدث باسم الرئاسة التركية مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان- الأناضول
التقى المتحدث باسم الرئاسة التركية مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان- الأناضول

التقى المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن السبت، مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، ضمن تحضيرات أنقرة وواشنطن لعقد مفاوضات الشهر المقبل، تجمع أطراف النزاع الأفغاني.


وبحث المسؤولان بحضور السفير الأمريكي ديفيد ساترفيلد، التطورات الأخيرة بخصوص عملية السلام الأفغانية، والاجتماع المزمع عقده في نيسان/ أبريل المقبل بإسطنبول، من أجل تسريع عملية التفاوض بين الفرقاء الأفغان.


وأكد الجانبان على أن اجتماع إسطنبول سيكون بمثابة دعم لمفاوضات السلام في الدوحة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، معربين عن تطلعهما إلى أن يسفر اجتماع إسطنبول عن إكساب عملية السلام الأفغانية تسارعا جديدا نحو الأمام.

 

اقرأ أيضا: أفغانستان ترحب بعقد مباحثات السلام في تركيا


وشدد الطرفان على أن إحلال السلام الدائم في أفغانستان سيساهم في استقرار وأمن المنطقة برمتها.


وفي سياق متصل، ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن زيارة خليل زاد إلى تركيا والمنطقة، تهدف إلى تشجيع الأطراف الأفغانية على تسريع المفاوضات الرامية لإنهاء الصراع في البلاد.

 

وكان وزير الخارجية الأفغاني حنيف أتمار رحب في وقت سابق، بعقد مباحثات السلاح بين حكومة بلاده وحركة طالبان، في تركيا، التي وصفها بـ"الصديقة الموثوقة".


وشدد أتمار على أهمية استضافة تركيا لاجتماعات مباحثات السلام الأفغانية، من حيث استقرار بلاده التي ملّت الحروب، على حد وصفه.

وأضاف أن عقد المباحثات في تركيا "الصديقة الموثوقة"، سيساهم خطوة لضمان وقف إطلاق النار، والوصول إلى الحل السياسي.

النقاش (0)
الأكثر قراءة اليوم