سياسة دولية

جرحى بتفجير خارج كنيسة في إندونيسيا ومقتل المنفذين

قالت الشرطة الإندونيسية إن شخصا على الأقل قتل في الانفجار- جيتي
قالت الشرطة الإندونيسية إن شخصا على الأقل قتل في الانفجار- جيتي

أعلن الوزير الإندونيسي المكلف بتنسيق الأمن، محمد محفوظ، أن الهجوم الذي استهدف الأحد كاتدرائية ماكاسار في شرق البلاد، موقعا 20 جريحا على الأقل، كان عملية انتحارية.


وأوضح المسؤول أن منفذي الهجوم قتلا في العملية التي جرت بعد "قداس الشعانين".

 

وأوضحت مديرية أمن ساوث سالاويزي الجنوبية في بيان، أن شخصين حاولا الدخول عبر دراجة نارية إلى الكنيسة، وأن أحدهما فجّر نفسه عند الساعة 10.28 (02:28 ت.غ).

وقال ويلهيلموس تولاك، أحد الكهان للصحفيين، إن حراس الكنيسة اشتبهوا في شخصين على دراجة نارية حاولا الدخول إليها، وتصدوا لهما قبل أن يقوم أحدهما بتفجير عبوته الناسفة قرب بوابة الكنيسة ليقع قتيلا.

من جانبه، أفاد رئيس بلدية ماكاسار محمد بومانتو في بيان، بأن الأشخاص الذين كانوا داخل الكنيسة لأداء قدّاس الأحد، في حالة صحية جيدة، داعيا المواطنين إلى عدم الاكتراث للأنباء التي تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي حول الانفجار.

وأكد أن قوات الأمن كثفت تواجدها في المنطقة، منوها إلى تواصل التحقيقات بشأن الانفجار.

 

وأظهرت لقطات فيديو سيارات متضررة قرب المبنى، في الوقت الذي ضربت فيه الشرطة طوقا حول المنطقة.

 

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم شرطة ساوث سالاويزي لرويترز إن عددا من الناس كانوا داخل الكنيسة وقت الانفجار.


 

 

 
0
النقاش (0)