سياسة دولية

ترقب لعقوبات أمريكية جديدة على مسؤولين روس

جزء من مجموعة ردود للحكومة الأمريكية على عملية تسلل إلكتروني رُصدت في كانون الأول/ ديسمبر- الأناضول
جزء من مجموعة ردود للحكومة الأمريكية على عملية تسلل إلكتروني رُصدت في كانون الأول/ ديسمبر- الأناضول

يتوقع أن تعلن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، عن عقوبات على مسؤولين روس، في خطوة تستهدف العديد من الأفراد والكيانات، وفقا للعديد من الأشخاص المطلعين على الأمر.


ووفقا لأحد الأشخاص، فستقترن حزمة العقوبات التي تستهدف العديد من المسؤولين الروس بأوامر بطرد بعضهم من الولايات المتحدة، بحسب وكالة "رويترز".

وستكون العقوبات جزءا من مجموعة ردود للحكومة الأمريكية على عملية تسلل إلكتروني رُصدت في كانون الأول/ ديسمبر، وقالت الحكومة الأمريكية إنها من المحتمل أن تكون من تدبير روسيا.

 

وأثرت تلك العملية على البرامج التي تصنعها شركة سولار ويندز وأتاحت للمتسللين الوصول إلى الآلاف من الشركات والمكاتب الحكومية التي استخدمت منتجاتها.

 

اقرأ أيضا: الكرملين "يدرس" عقد قمة تجمع بايدن وبوتين

 

ومن المتوقع أن يواجه حوالي 30 كيانا عقوبات في ما يتصل بتلك العملية أو التدخل في الانتخابات الأمريكية بالإضافة إلى طرد نحو 10 مسؤولين روس.

 

وفي وقت لاحق الخميس، أعلن الكرملين، أن روسيا ستتصرف وفقا لمبدأ المعاملة المثل، وذلك تعليقا على التقارير، التي تحدثت عن عقوبات أمريكية محتملة قد يتم الإعلان عنها قريبا.

 

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، تعليقا على تقارير حول اعتزام الإدارة الأمريكية فرض عقوبات جديدة، والإعلان عنها اليوم الخميس، قال: "لا يوجد دخان بدون نار"، مضيفا أن الكرملين يدين ذلك ويعتبر أن أي منحى لفرض عقوبات غير قانوني.


كما أشار بيسكوف إلى أن موسكو لا تريد أن تُبنى العلاقات مع الولايات المتحدة على صيغة: "خطوة إلى الأمام، وخطوتان إلى الوراء".


وأضاف: "من الواضح أنه لا يوجد دخان بدون نار. والأرجح أننا نتحدث عن نوع من التسريبات في الصحف الأمريكية. لن نعلق على ما تنشره الصحف، وسننتظر إذا كانت الإدارة الأمريكية ستعلن رسميا عن قرارات ما".

النقاش (0)