حول العالم

الإفراج عن 95 صيادا مصريا احتجزتهم أريتريا 4 أشهر

1300x600
1300x600

أفرجت السلطات الأريترية عن 95 صيادا مصريا كانت قد احتجزتهم قبل أشهر، بسبب دخولهم المياه الإقليمية دون إذن.


واستقبل مطار القاهرة الدولي، الأحد، الصيادين الذين احتجزوا على مدار أربعة أشهر متواصلة لدخولهم المياه الإقليمية الأريترية.


وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، إن الإفراج عن الصيادين يأتي "تتويجاً للجهود التي بذلتها الدولة المصرية، بما في ذلك وزارة الخارجية، للإفراج عنهم".


وأكد السفير عمرو محمود عباس أن وزارة الخارجية كانت قد شرعت، فور تلقيها استغاثات أهالي الصيادين المحتجزين، في المتابعة الدقيقة والمستمرة للتطورات المتعلقة باحتجاز الصيادين، وذلك بالتنسيق مع السفارة المصرية في أسمرة والسفارة الأريترية بالقاهرة، للكشف عن ملابسات احتجازهم والاطمئنان على سلامتهم وبذل كافة المساعي لإطلاق سراحهم، وذلك من خلال التواصل مع السلطات الأريترية.


وفي 15 نيسان/ أبريل الجاري، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال جلسة استماع برلمانية، إن بلاده تبذل جهودًا كبيرة لعودة الصيادين المحتجزين في أريتريا من خلال الاتصالات الدائمة مع السفارة الأريترية في القاهرة والتواصل مع وزير الخارجية الأريتري، عثمان صالح.


ومنذ كانون الثاني/ يناير الماضي، احتجزت السلطات الأريترية، 95 مصريا على متن ستة مراكب صيد دخلوا المياه الإقليمية الأريترية.



 
النقاش (0)