حول العالم

إعلام الصين يتجنب ذكر جائزة "تشاو" كأفضل مخرجة بالأوسكار

التلفزيون الصيني ووكالة أنباء شينخوا الرسمية وصحيفة الشعب الناطقة بلسان الحزب الشيوعي التزمت جميعها الصمت- تويتر
التلفزيون الصيني ووكالة أنباء شينخوا الرسمية وصحيفة الشعب الناطقة بلسان الحزب الشيوعي التزمت جميعها الصمت- تويتر

رغم الاحتفاء العالمي الكبير الذي حظيت به المخرجة الصينية، كلوي تشاو، وتسلمها جائزة أوسكار كأفضل مخرجة، لم يحظ هذا التكريم الكبير بأدنى اهتمام من وسائل الإعلام الصينية الرسمية.

 

وتجاهل الإعلام الرسمي ومحركات البحث الصينية، أي ذكر للمخرجة تشاو، بحسب صحيفة وول ستريت جورنال.

وقالت الصحيفة إن المخرجة التي تعتبر أول امرأة آسيوية تفوز بهذه الجائزة الرفيعة لا يوجد ذكر لاسمها داخل الصين التي ولدت ونشأت فيها، "وكأن شيئا لم يكن".

وشهد حفل الأوسكار في نسخته الـ 93 إنجازات نسوية تاريخية جديدة بعد أن أصبحت كلوي تشاو، أول امرأة آسيوية تفوز بجائزة أفضل مخرج، فيما أضحت، يون يوه جونغ، أول ممثلة كورية تفوز بجائزة أفضل ممثلة مساعدة.


وفازت كلوي بجائزة الإخراج عن فيلمها "نومادلاند"، الذي يحكي قصة مجموعة من قاطني الشاحنات في أمريكا إبان فترة الركود الاقتصادي يتنقلون من عمل إلى آخر لكسب العيش.

 

اقرأ أيضا: رقم لافت لترشيحات الأصول العرقية المختلفة بأوسكار 2021


وبعد الإعلان عن هذا التتويج، الاثنين، انتشرت رسائل التهنئة على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية، لكن بحلول منتصف بعد الظهر اختفت جميع المنشورات تقريبا، بحسب الصحيفة.

وبالبحث على اسمها على محركي البحث الصينيين الشهيرين "بايدو" و"سوغو"، تظهر روابط لأخبار الجوائز السابقة التي حصلت عليها وروابط مبعثرة لمقالات محذوفة عن تكريمها بجائزة الأوسكار.

أما التلفزيون الصيني الرسمي ووكالة أنباء شينخوا الرسمية وصحيفة الشعب، الناطقة بلسان الحزب الشيوعي الحاكم، فالتزمت جميعها الصمت. 

وأبلغ اثنان من مراسلي وسائل الإعلام الحكومية الصحيفة بأنهما تلقيا أوامر بعدم الحديث عن فوزها بالأوسكار، بسبب مقابلة سابقة لها قالت فيها إن "الكذب ينتشر في كل مكان في الصين".

النقاش (0)