سياسة عربية

المتأخرة

موظفون يغلقون شركة الكهرباء بالبصرة للمطالبة برواتبهم

تقول محافظة البصرة، إن سبب تأخير صرف المستحقات المالية يعود إلى عدم توفر الأموال الكافية من الحكومة الاتحادية- فيسبوك
تقول محافظة البصرة، إن سبب تأخير صرف المستحقات المالية يعود إلى عدم توفر الأموال الكافية من الحكومة الاتحادية- فيسبوك

أغلق موظفون بعقود مؤقتة في دوائر الكهرباء بالبصرة، الأربعاء، مقر شركة نقل وإنتاج الطاقة للمنطقة الجنوبية، احتجاجا على عدم تسلم رواتبهم المتأخرة منذ أشهر عدة، متهمين الحكومة والبرلمان بتسويف مطالبهم.


وأفادت وكالة أنباء الإعلام العراقي (خاصة) بأن "المتظاهرين تواجدوا منذ الخامسة فجراً وشرعوا في غلق الشركة، ومنعوا الموظفين من الدخول، احتجاجاً على تسويف مطالبهم وعدم تنفيذها على الرغم من استمرارهم بالتظاهر منذ أكثر من عام".


وأضافت الوكالة: "مطالب المتظاهرين تتلخص في صرف المستحقات المتأخرة منذ 11 شهرا، وكذلك تجديد العقود وتحويل العقود القديمة على الملاك الدائم".


ورفع المتظاهرون لافتات اتهموا من خلالها رئيس الوزراء ووزارة الكهرباء ونواب المحافظة، "بالتعمد في تسويف مطالبهم وعدم تنفيذها من أي جهة تم اللقاء بها في وقت سابق".


وتقول محافظة البصرة، إن سبب تأخير صرف المستحقات المالية للعاملين بصفة أجور يومية، يعود إلى عدم توفر الأموال الكافية من الحكومة الاتحادية.


ولا تتوفر تفاصيل بشأن أثر غلق شركة الطاقة الكهربائية من جانب المحتجين، على إمدادات الكهرباء في المحافظة.

النقاش (0)