سياسة عربية

حماس لن تشارك في اجتماع عباس وتحذر من تأجيل الانتخابات

الناطق باسم قائمة القدس التابعة لحماس قال إن قرار عدم المشاركة جاء لعدم منح غطاء لقرار التأجيل- الأناضول
الناطق باسم قائمة القدس التابعة لحماس قال إن قرار عدم المشاركة جاء لعدم منح غطاء لقرار التأجيل- الأناضول

كشف الناطق باسم قائمة "القدس موعدنا"، التابعة لحركة "حماس"، علاء حميدان، أن حركته وقائمتها الانتخابية لن تُشاركا في الاجتماع القيادي الذي دعت له رئاسة السلطة الفلسطينية، لبحث ملف تأجيل الانتخابات.


وقال حميدان الخميس، للأناضول، إن القرار يأتي في ضوء عدم توجيه دعوات رسمية لعناوين الحركة والقائمة.


وشدد على رفض القائمة والحركة لتأجيل الانتخابات، قائلا إن "قرار عدم المشاركة في الاجتماع جاء لعدم منح القيادة الفلسطينية غطاء لقرار التأجيل في حال اتخذ الليلة".


من جهته، أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية على ضرورة المضي في إنجاز الانتخابات بمستوياتها التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني، مشيرًا إلى محاولات الاحتلال عرقلة إجراء الانتخابات عامة وفي القدس خاصة.

 

اقرأ أيضا: هنية يبحث مع وزير خارجية قطر ملفي الانتخابات والقدس

وشدد على أن الإرادة الوطنية تقتضي أن نمضي في إجراء الانتخابات رغمًا عن الاحتلال، وتحديدًا في مدينة القدس باعتبارها معركة وطنية يجب الانتصار فيها.


وحذر من أن أي تلكؤ في إجراء الانتخابات يعني مكافأة الاحتلال وتحقيق أهدافه في إدامة الانقسام ومنع الانتخابات.


وتعقد قيادة السلطة الخميس، برئاسة الرئيس محمود عباس، عند الساعة الثامنة والنصف بتوقيت القدس المحتلة اجتماعا لبحث ملف الانتخابات.


وتسود تقديرات بأن تقدم القيادة الفلسطينية على تأجيل الانتخابات العامة إلى موعد غير محدد، جراء عدم الحصول على رد من الاحتلال بالسماح بإجرائها في القدس.


ووفق مرسوم رئاسي، من المقرر أن تجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية (برلمانية) في 22 أيار/ مايو، ورئاسية في 31 تموز/ يوليو، وانتخابات المجلس الوطني في 31 آب/ أغسطس.

النقاش (0)