سياسة تركية

التحقيق مع رئيس بلدية إسطنبول بتهمة إهانة "محمد الفاتح"

فاز أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول مرشحا لحزب الشعب الجمهوري - (صفحته الرسمية)
فاز أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول مرشحا لحزب الشعب الجمهوري - (صفحته الرسمية)

فتح مدعون عامون أتراك تحقيقا بحق رئيس بلدية إسطنبول إكرام إمام أوغلو بسبب سلوكه "المهين" تجاه ضريح السلطان العثماني محمد الفاتح.

 

وكان الحساب الرسمي لبلدية إسطنبول الكبرى التي يرأسها إمام أوغلو قد استبدل صورة ضريح السلطان محمد الفاتح برسم كرتوني يشيد بإنجازات إمام أوغلو.

 

وكانت الصورة الأصلية قد التقطت لإمام أوغلو أثناء زيارته للضريح في ذكرى فتح القسطنطينية على يد العثمانيين، لكن مواطنين أتراكا رأوا في إزالة صورة الضريح ووضع صورة كرتونية بدلا منها إهانة لأحد أهم رموزهم.

 

 

 

 

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إسماعيل تشاتاكلي إن التحقيق فتحه مكتب الادعاء العام في إسطنبول حول مزاعم بأن رئيس البلدية "أهان قبر الفاتح".

 

وأضاف تشاتاكلي أن المدعين يحققون أيضا في مزاعم منفصلة عن زيارة إمام أوغلو للرؤساء المشاركين لحزب الشعوب الديموقراطي المعارض الموالي للأكراد.


من جهته، قال مراد أونغون المتحدث باسم إمام أوغلو في تغريدة أنه طُلب من رئيس البلدية الإدلاء بأقواله في تحقيق "يفتقر إلى أي تفسير".

النقاش (1)
العثماني احمد
الخميس، 06-05-2021 08:59 ص
عاش من عرف قدره هذا المواطن التركي (رئيس بلدية) لآ يعرف قيمة أجداده ومن لا يعرف أصله لا يعرف حاضره
الأكثر قراءة اليوم