رياضة دولية

يوفنتوس مهدد بـ"المنع" من المشاركة بالدوري الإيطالي

لم تستسلم الأندية الثلاثة المتمسكة بالدوري السوبر بعد نحو ثلاثة أسابيع من اندثار مشروعها- classico / تويتر
لم تستسلم الأندية الثلاثة المتمسكة بالدوري السوبر بعد نحو ثلاثة أسابيع من اندثار مشروعها- classico / تويتر

وجه رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم غابرييلي غرافينا تهديدا بمنع نادي يوفنتوس من المشاركة في الدوري المحلي الموسم المقبل في حال بقي متمسكا بمشروع دوري السوبر الأوروبي.


ونقلت وسائل إعلام محلية عن غرافينا قوله: "إذا لم يحترم يوفنتوس القواعد، سيكون في الخارج (الدوري الإيطالي) بالنسبة لنا أيضاً. إذا لم ينسحب من دوري السوبر الأوروبي بحلول موعد التسجيل للموسم المقبل من دوري الدرجة الأولى (سيري أ)، سيتم إقصاؤه".

وكان يوفنتوس من الأندية المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي المنافس لدوري الأبطال، لكن المشروع لم يصمد لأكثر من 48 ساعة بعد انسحاب ممثلي إنكلترا الستة والناديين الإيطاليين الآخرين ميلان وإنتر وأتلتيكو مدريد الإسباني.

وبقي كل من يوفنتوس وعملاقي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة متمسكين بهذا المشروع الذي واجه معارضة شديدة من المشجعين، والاتحادات المحلية والاتحادين الأوروبي والدولي وحتى الحكومات.
وفي نهاية نيسان/أبريل وكردّ فعل على محاولة إطلاق هذا المشروع، تبنى الاتحاد الإيطالي قانوناً جديداً يسمح له بطرد الأندية المشاركة في بطولة خاصة من الدوري المحلي.

وبعد انسحابها من المشروع، أعلن الاتحاد الأوروبي "يويفا" أنه سيفرض عقوبات مالية طفيفة على كل من مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وأرسنال وتشيلسي وتوتنهام الإنجليزية وميلان وإنتر ميلان وأتلتيكو مدريد لكن من دون إقصاء أي منها من المسابقات القارية التي باتت ثلاثا مع استحداث "يوروبا كونفرنس ليغ" إلى جانب دوري الأبطال والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".


ولم تستسلم الأندية الثلاثة المتمسكة بالدوري السوبر بعد نحو ثلاثة أسابيع من اندثار مشروعها، وقالت السبت في بيان إن الدوري السوبر أطلق "بهدف توفير حلول للوضع الحالي غير المستدام في صناعة كرة القدم".

وشكّك بيان الأندية الثلاثة في أن المنسحبين التسعة "تشاركوا المخاوف عينها.. بأن الإصلاحات الهيكلية ضرورية لضمان بقاء رياضتنا جذابة ومستمرة على المدى البعيد".

وفي مقابلة له الإثنين مع إذاعة "راديو أونو"، قال رئيس الاتحاد الإيطالي إنه مستعد للعب دور "الوسيط" في هذا الصراع لأن "هذه المواجهة بين الأندية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم لا تفيد كرة القدم الإيطالية ويوفنتوس. أتمنى حلاً إيجابياً لهذه المعركة".

وكشفت شبكة "اي اس بي ان" الرياضية الأمريكية بحسب مصادر لم تكشف عنها، بأن الأندية الثلاثة المتمسكة بالدوري السوبر سوف تواجه الاستبعاد القاري لفترة قد تصل إلى عامين.

لكن الأندية الثلاثة أكدت السبت في بيانها أن "المحاكم قد حكمت بالفعل لمصلحة مشروع الدوري السوبر" ضد الاتحاد الأوروبي "فارضة على يويفا وفيفا إما بشكل مباشر أو من خلال الهيئات التابعة لهما عدم اتخاذ أي قرار يعيق هذه المبادرة بأي شكل من الأشكال بانتظار إجراءات المحكمة".

وكانت محكمة التجارة في مدريد قد أمرت يويفا وفيفا في 20 نيسان/أبريل بشكل طارئ "بالامتناع عن اتخاذ أي إجراء" يعيق التحضير للدوري السوبر ومنعهما من "اتخاذ أية إجراءات تأديبية أو عقوبات" في هذا الصدد.

ودافعت الأندية عن مزايا مشروعها الهادف إلى تقديم حلول كروية بالإضافة إلى "إصلاحات بنيوية ضرورية".


وإذا كانت الأندية "على دراية بردود الفعل المختلفة" السلبية جراء مشروعها، فقد عبرت عن "استعداد مراجعة" المشروع المقدّم، لكنها لا تنوي التخلي عن "مهمتها المتمثلة في تقديم حلول ناجعة وقابلة للتطبيق".           


النقاش (0)