سياسة دولية

هكذا رد سفير فلسطين بلندن على مذيعة BBC حول صواريخ حماس

أكد زملط أن القصة تبدأ دائما في الإعلام الغربي عن رد الفعل الفلسطيني وليس عن الفعل الإسرائيلي
أكد زملط أن القصة تبدأ دائما في الإعلام الغربي عن رد الفعل الفلسطيني وليس عن الفعل الإسرائيلي

عبّر السفير الفلسطيني في لندن، حسام زملط ،عن استيائه من "ازدواجية المعايير" في التعامل الإعلامي البريطاني مع الأحداث الجارية في الأراضي الفلسطينية.

وكان زملط يتحدث في برنامج نيوز نايت على محطة بي بي سي، حيث اتهم المذيعة بأنها تتبع ازدواجية المعايير في أسئلتها، وأشار إلى اعتداء الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى في ليلة القدر، ما خلف أكثر من 300 جريحا.

وتوجهت إليه المذيعة بسؤال عن هجمات حركة حماس التي وصفها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنها "تجاوزت الخطوط الحمر"، فرد زعمط بأن هذه "دعاية فجة"، مضيفا: "لا علاقة لحماس بهذا، بل لإسرائيل التي تقوم بكل جريمة تستطيعين تخيلها.. إسرائيل أصابت أكثر من 300 مصل في المسجد الأقصى.. إسرائيل تطرد الناس من بيوتهم، وتستمر في انتهاكها لأبسط حقوق الناس، ثم تحاول إلقاء اللوم على ردة الفعل بدلا من إدانة الفعل". وأشار إلى مظاهرات الفلسطينيين في مناطق الـ48 بسبب هذه الانتهاكات أيضا.

وكررت المذيعة السؤال عما إذا كان يدين هجمات حماس فقال: "أدين العدوان الإسرائيلي.. أنا أنعى أكثر من 20 فلسطينيا قتلوا في غزة، بينهم تسعة أطفال".

وقال: "ليست حماس التي قررت إخلاء الناس من منازلهم"، في إشارة إلى محاولة طرد عائلات فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس.

وعادت المذيعة لتسأله عن إدانة هجمات حماس، فرد قائلا: "لست على علم بمقتل أي إسرائيلي، وقد سألتموني سؤالا عن العنف والإدانة". وتابع قائلا: "من الذي يجب إدانته إيميلي؟ هل رأيت صور الأطفال التسعة في غزة الليلة؟ من يجب إدانته؟ لقد سئمنا وتعبنا من المعايير المزدوجة، علينا أن نسمي بشكل صحيح الأشياء بأسمائها الحقيقية".

ولفت زملط إلى أن وزير الخارجية البريطاني، دومنيك راب، سارع لإدانة هجمات حماس، دون إدانة الاعتداءات الإسرائيلية اليومية، واصفا ذلك بـ"ازدواجية المعايير".

وشدد على أن "القصفة تبدأ دائما برد الفعل الفلسطيني، وكأن القصة تبدأ مع حماس.. وخاطب المذيعة إيميلي قائلا: "انظري إلى سؤالك، سؤالك عن حماس.. صواريخ.. صواريخ"، فقاطعته المذيعة قائلة: "لأنني أتحدث إليكم"، ليرد السفير الفلسطيني: "لا إيميلي! لقد أجريت مئات المقابلات، ودائما تبدأ بالسؤال عن رد الفعل الفلسطيني".

ويشار إلى أن "عربي21" تابعت مقابلة لمتحدث باسم السفارة الإسرائيلية في لندن على إذاعة "إل بي سي"، حيث دافع المتحدث عن قصف مبان سكنية في غزة، زاعما أن عناصر حماس يختبئون خلف الأطفال والنساء، دون أن يقوم المذيع بمقاطعته..

 

النقاش (3)
محمد غازى
الأربعاء، 12-05-2021 04:04 م
لا زلت أتساءل، لماذا وجود ألسفارات الفلسطينية؟! هل فلسطين دولة حتى تكون لها سفارات. أليوم فهمت أن مبانى السفارات كلها مسجلة بإسم عباس، أى أن عباس يملكها وليس دولة عباس مترامية ألأطراف. هل عرفتم يافلسطينيون عباس على حقيقته. إنه لا يمت لفلسطين بصله، أحضره سىء الذكر عرفات الذى ثبت أنه يهودى وعينه نائبا له، وقام عباس بقتله وإستولى على الرئاسة، وأفسد كل من حوله وأصبحوا كنادر فى رجليه.
عسل
الأربعاء، 12-05-2021 08:12 ص
ياهيك السفراء يابلاش!!!!!!
الحوت
الأربعاء، 12-05-2021 12:45 ص
الذى وضع الصهاينه فى فلسطين هم الانجليز انفسهم كيف تنتظر ان تدين الاحتلال 90%من اعلام العالم تتحكم فيه الصهاينه وجل المنظمات العالميه ومعهم جامعة الحمير العربيه ما تم انشائها الا لحماية الصهاينه ولكن اخيرا فهمت المقاومه ذلك ولذلك انا اتوقع طرد الصهاينه من جزيرة العرب ان شاء الله لايستغرق اكثر من اشهر