سياسة عربية

إحباط إحراق المسجد الكبير باللد وهروب للمستوطنين (شاهد)

إحراق اللد- جيتي
إحراق اللد- جيتي

أحبط شباط فلسطينيون في مدينة اللد المحتلة، محاولات مستوطنين متطرفين إحراق المسجد العمري (المسجد الكبير).

 

وبعد مواجهات عنيفة، اعتلى شبان فلسطينيون مئذنة المسجد، وقام آخرون بطرد المستوطنين، الذين بادروا بالهروب.

 

وكان رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بحث مع قائد الشرطة في اللد يعكوف شبتاي، الأربعاء، إمكانية الدفع بلواء من الجيش إلى المدينة.

 

وكان متطرفون إسرائيليون هاجموا منازل فلسطينيين، وقاموا بوضع إشارات على أخرى؛ لتفرقتها عن منازل الإسرائيليين.


ولم تفلح إجراءات اتخذتها السلطات الإسرائيلية في الحد من المواجهات العنيفة بالمدينة، بما في ذلك إعلان حالة الطوارئ، وفرض حظر تجوال ليلي، والدفع بقوات من شرطة حرس الحدود.


وتشهد مدن وبلدات عربية أخرى في المناطق المحتلة عام 1948 مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية والشبان الفلسطينيين.


وخلال الأيام الأخيرة، شهدت مدن مختلطة في إسرائيل احتجاجات كبيرة؛ "نصرة للقدس والمسجد الأقصى"، واعتقلت الشرطة عشرات الفلسطينيين في اللد والرملة وعكا وغيرها.

 

هروب المستوطنين وكل شي تمام في #اللد. pic.twitter.com/q00NL1KJKS

— أحمد البيقاوي (@Biqawi) May 12, 2021

النقاش (2)
رضوان قلعه جي
الخميس، 13-05-2021 10:55 ص
ربي يحميكم يا اهلنا في اللد وكل فلسطين ربي يحفظكم ويحميكم
احمد
الخميس، 13-05-2021 06:18 ص
هذه هي قطعان الحشد الشعبي الصهيوني يفعلون نفس ما يفعله اخوانهم في العراق حين دمروا مئات المساجد و الالاف الدور و بنفس الاسلوب يضعون علامات على دور اهل السنه انظروا كيف دمرت الموصل بالكامل و كيف هدموا مناره الحدباء و مسجد النوري التاريخي و لصقوها بالدواعش .المهم ان نعرف هل الحشد الاسرائيلي كون بناء على فتوى مرجعيه النجف ام مرجعيه اورشليم