اقتصاد دولي

كورونا يقتل حلم إنتاج طائرة أسرع من الصوت بعد إغلاق "إيريون"

"إيريون": زيادة الاستثمار الضخم اللازم لنقل الطائرة الخاصة "AS2" من التصميم إلى الإنتاج كان تحديا كبيرا- يوتيوب/موقع الشركة
"إيريون": زيادة الاستثمار الضخم اللازم لنقل الطائرة الخاصة "AS2" من التصميم إلى الإنتاج كان تحديا كبيرا- يوتيوب/موقع الشركة

قالت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، إن إغلاق شركة "إيريون كورب"؛ على خلفية الآثار الاقتصادية الناجمة عن تفشي وباء كورونا، قتل حلم إنتاج طائرة خاصة أسرع من الصوت.

 

وكانت الشركة الأمريكية لصناعة الطائرات النفاثة "إيريون كورب"، التي أسسها الملياردير الأمريكي روبرت باس، تخطط للبدء في إنتاج طائرات أسرع من الصوت عام 2023، بدعم من شركة "بوينغ"، قبل أن تعلن "إيريون كورب" وقف عملياتها بعد فشلها في تأمين أموال كافية لبدء بناء الطائرة، وفقا لـ"بلومبيرغ".

 

وقالت "إيريون" في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني، الجمعة، إن زيادة الاستثمار الضخم اللازم لنقل الطائرة الخاصة "AS2" من التصميم إلى الإنتاج كان تحديا كبيرا.

 

كانت الشركة قالت في آذار/ مارس، إن إنتاج الطائرات الأولى سيبدأ في عام 2023 في مصنع في ملبورن، فلوريدا، وسط توقع بأن يبدأ أول تسليم تجاري عام 2027.

 

وأشارت "بلومبيرغ" في تقرير ترجمته "عربي21"، إلى أن الإغلاق ينهي طموحات الشركة الأمريكية للمساعدة في إحياء السفر المدني الأسرع من الصوت لأول مرة منذ زوال الكونكورد في 2003.

وكان من المقرر، بحسب التقرير، أن يتم إنتاج الطائرة الأسرع من الصوت بالتعاون بين "إيريون" وشركة "بوينغ" لصناعة الطائرات، وشركة "جنرال إلكتريك" لتوريد المحركات، بعد جمع أكثر من 11 مليار دولار من الطلبات، بما في ذلك صفقة حديثة لـ20 طائرة من "نتجيتس"، وهي وحدة تابعة لشركة لشركة "بيركشاير هاثاواي" المملوكة للملياردير الأمريكي وارن بافيت.

 

 

 

اقرأ أيضا: كيف سيكون السفر مع الطائرة الأسرع من الصوت بعد سنوات؟

 

 

وقال التقرير، إن شركات صناعة الطيران تعرضت لضربة قوية بسبب تفشي وباء كورونا، الذي دفع الركاب لتجنب السفر، ما أدى إلى توقف شركات الطيران عن شراء الطائرات. كما تعرضت بوينغ لضربة قوية بشكل خاص، خاصة أنها كانت تتأرجح بالفعل من إيقاف تشغيل طائرتها 737 ماكس؛ بسبب حادثين مميتين قبل الوباء".


وأوضح التقرير أن شركة "بوينغ"  تعهدت بالمساعدة في الهندسة والتصنيع، عندما أعلنت عن دعم كبير لشركة "إيريون" في عام 2019، لكن شركة صناعة الطائرات قلصت تمويلها في الطائرات المستقبلية، وألغت وحدة الاستثمار "Boeing NeXt" في العام الماضي، حيث واجهت واحدة من أسوأ الأزمات المالية في التاريخ.

وعلقت "بوينغ" على قرار إغلاق "إيريون" قائلة: "بينما نشعر بخيبة أمل لعدم تمكن إيريون من تأمين تمويل إضافي لمواصلة عملها، فإننا لا نزال ملتزمين بالعمل مع شركاء مبتكرين ومبدعين مثل إيريون".

 

وفي وقت سابق من هذا العام، كشفت مصادر عن محادثات أجرتها "إيريون" في شباط/ فبراير للإعلان عن شركة استحواذ ذات أغراض خاصة، لكن المصادر توقعت انهيار هذه المحادثات دون التوصل إلى اتفاق، وفقا لـ"بلومبيرغ".

وكان قد تم تصميم AS2 من "إيريون" للطيران بسرعة تزيد 1.4 مرة على سرعة الصوت، أو أكثر بقليل من 1000 ميل في الساعة فوق الماء، كما كانت ستطير أسفل حاجز الصوت مباشرة عند العمل فوق الأرض للامتثال للقيود المفروضة على الرحلات الجوية الأسرع من الصوت.

 

النقاش (0)