صحافة إسرائيلية

احتجاج إسرائيلي: ثلث السفارات حول العالم "يتيمة" بدون سفراء

أشكنازي- الأناضول
أشكنازي- الأناضول
قال كاتب إسرائيلي إن الحكومة الإسرائيلية لم توافق بعد على تعيين عشرات الدبلوماسيين في الممثليات والقنصليات حول العالم، ما دفع السفراء إلى تحذير رئيس الحكومة ووزير الخارجية من التخلي السياسي عنهم، لأن الخدمات المقدمة للإسرائيليين في الخارج ستتضرر.

وأضاف إيتمار آيخنر في تقرير بصحيفة يديعوت أحرونوت، ترجمته "عربي21"، أن "35 من السفراء والقناصل العامين المعينين، ممن تأخر تعيينهم في الحكومة لعدة أشهر، بعثوا برسالة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الحرب بني غانتس ووزير الخارجية غابي أشكنازي يحثونهم على الموافقة على تعيينهم قريبًا، لأنه في غضون أسابيع قليلة، سينهي 35 من السفراء ورؤساء البعثات الإسرائيلية حول العالم مهامهم".

وأشار إلى أن "التعيينات الدبلوماسية لم تحصل بعد على موافقة الحكومة كما هو مطلوب، وكتب السفراء والقناصل المعينون لكبار المسؤولين الحكوميين أنه في هذه الظروف، وفي غضون فترة قصيرة من الزمن، ستصبح ثلث بعثات إسرائيل حول العالم "يتيمة"، لاسيما في وقت سياسي حرج عندما يُطلب من إسرائيل تشكيل بيئة دولية مواتية للحرب في غزة".

وأوضح أن "الآثار السلبية للتأخر في التعيينات الدبلوماسية تجد طريقها إلى اتفاقيات التطبيع مع الدول العربية والخليجية، وتعميقها، وإحباط القرارات المناهضة لإسرائيل في ساحة الأمم المتحدة، ومحاربة الموجة المتزايدة من معاداة السامية في العديد من البلدان، ومواصلة تعزيز الصادرات الإسرائيلية في جميع أنحاء العالم.. وفي حال بقيت هذه البعثات الدبلوماسية "يتيمة"، فإن الخدمات المقدمة للإسرائيليين في الخارج قد تتضرر".

وأكد أن "عملية الحصول على مصادقة بتعيين ممثل دبلوماسي جديد تبدأ بعد موافقة الحكومة، يمكن أن تستغرق عدة أسابيع إلى عدة أشهر، خاصة أن إسرائيل تعيش اليوم نقطة زمنية حرجة، كما أن المغادرة إلى مهمة، والانتقال إلى بلد جديد ينطوي دائمًا على تحديات شخصية وعائلية معقدة".

ذات المراسل ذكر في تقرير آخر ترجمته "عربي21" أن "إسرائيل بدون سفير لها في كندا لأكثر من عام، وبدون سفير في فرنسا لمدة عام ونصف، وهكذا تُركت إسرائيل بدون ممثلين رفيعي المستوى في عدة دول، وينتظر 35 سفيرا وسفيرة آخرين الموافقة على التعيين الحكومي، ما دفع لجنة العاملين بوزارة الخارجية إلى التهديد بتقديم التماس إلى المحكمة العليا".

وأضاف أنه "ليس لإسرائيل سفير في بولندا، ومن المتوقع أن يبقى المكتب التمثيلي في الأردن قريبًا بدون سفير، لأن السفير الحالي سيعود لإسرائيل ولم يتم تعيين البديل، وفي ولاية ميامي لم يكن لإسرائيل قنصل منذ عام، وفي غضون شهرين ستبقى السفارات في البرازيل والهند واليابان والدنمارك بدون سفير إسرائيلي".

وأوضح أنه "منذ نوفمبر 2020، تم تعيين 35 سفارة وسفيرًا في مناصبهم من قبل لجنة التعيينات بوزارة الخارجية، لأنهم بقوا هم وعائلاتهم محتجزين كرهائن بسبب معارضة نتنياهو لطرح القضية على جدول أعمال اجتماعات الحكومة، وقد ناشدت اللجان العمالية بوزارة الخارجية المحكمة العليا بإلزامه باستكمال إجراءات الموافقة على السفراء على الفور".
النقاش (0)