سياسة عربية

"القسام" تنعى اثنين من عناصرها تعاملا مع مخلفات العدوان

بحسب وزارة الداخلية في غزة فإنه تم التعامل مع نحو 300 قذيفة وصاروخ أطلقها الاحتلال خلال العدوان الأخير ولم تنفجر- وكالة شهاب
بحسب وزارة الداخلية في غزة فإنه تم التعامل مع نحو 300 قذيفة وصاروخ أطلقها الاحتلال خلال العدوان الأخير ولم تنفجر- وكالة شهاب

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، الأربعاء، عن استشهاد اثنين من عناصرها أثناء تأدية واجبهما الجهادي في تفكيك إحدى الذخائر من مخلفات الاحتلال.

 

وقالت كتائب القسام في بيان إنها "تزف المجاهدين أسامة فضل جنينة وأحمد زكي أبو حصيرة اللذين ارتقيا أثناء تفكيك إحدى الذخائر من مخلفات الاحتلال خلال معركة سيف القدس".

 

وكانت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة أعلنت عن استشهاد فلسطينيين اثنين جراء انفجار "جسم مشبوه" من مخلفات جيش الاحتلال الإسرائيلي وسط القطاع.


وقالت الوزارة، في بيان مقتضب إن "انفجارا وقع بأحد مواقع المقاومة الفلسطينية وسط غزة، أثناء تفكيك جسم مشبوه من مخلفات الاحتلال الإسرائيلي أدى لاستشهاد فلسطينييْن اثنين، وإصابة آخرين".

 

ولم تقدم "كتائب القسام" أو وزارة الداخلية تفاصيل أكثر حول الحادث.

 

وأوضح مستشفى الأقصى في دير البلح أن الجثمانين وصلا إليه، بينما "أصيب اثنان آخران" نتيجة الانفجار.

 

وبحسب وزارة الداخلية في غزة فإنه تم التعامل "حتى اليوم مع نحو ثلاثمئة قذيفة وصاروخ أطلقها الاحتلال خلال العدوان الأخير ولم تنفجر". 

 

وشيع المئات بعد ظهر الأربعاء الشهيدين.

 

وفي 13 نيسان/ أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات "وحشية" إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، وامتد التصعيد إلى الضفة الغربية وتحول إلى مواجهة عسكرية في قطاع غزة انتهت بعد 11 يوما بوقف لإطلاق النار فجر 21 أيار/ مايو الماضي.


وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية عن 290 شهيدا، بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسنا، بجانب أكثر من 8900 مصاب.

النقاش (0)