سياسة عربية

شهيدان متأثران بجراحهما بغزة.. واستدعاء مدير عمليات "أونروا"

استدعت "أونروا" مدير عملياتها بغزة ماتياس شمالي بعد احتجاجات فلسطينية على تصريحاته الأخيرة- الأناضول
استدعت "أونروا" مدير عملياتها بغزة ماتياس شمالي بعد احتجاجات فلسطينية على تصريحاته الأخيرة- الأناضول

استشهد فلسطينيان الخميس، متأثرين بجراحهما خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، فيما استدعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" مدير عملياتها بالقطاع ماتياس شمالي، بعد تصريحات أدلى بها لقناة إسرائيلية بشأن جرائم الاحتلال، ما أثار غضبا فلسطينيا واسعا.


واستشهدت الفلسطينية ديانا زياد محيي أبو العوف "اليازجي"، متأثرة بجراحها التي أصيبت بها خلال قصف الاحتلال الإسرائيلي لمنزلهم في شارع الوحدة بمدينة غزة خلال العدوان الأخير على القطاع، وذلك في مستشفى بالداخل المحتل، بعد تحويلها من مستشفى رام الله.


وكانت قوات الاحتلال ارتكبت مجزرة بحق عائلة أبو العوف بمدينة غزة، واستشهدت ابنتان للفلسطينية ديانا، هما شيماء وروان أبو العوف، قبل أن تلحق بهما والدتهما الخميس متأثرة بجراحها.


وفي سياق متصل، استشهد الشاب الفلسطيني يحيى باسم العجلة (24 عاما)، متأثرا بإصابته أثناء العدوان الأخير على القطاع.

 

اقرأ أيضا: حماس لـ"عربي21": المقاومة صاحبة القول الفصل بملف الإعمار


يشار إلى أن العجلة أصيب بجروح خطيرة في 15 أيار/ مايو الماضي، جراء استهدافه ومجموعة من الفلسطينيين في قصف لطائرات الاحتلال على مدينة غزة، ورقد العجلة على أسرة مستشفى الشفاء بغزة في قسم العناية المكثفة، لتلقي العلاج، نتيجة حالته الخطرة.


وبشأن آخر، استدعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، مدير عملياتها في قطاع غزة، ماتياس شمالي، بعد تصريحات أدلى بها لقناة إسرائيلية حول الحرب الإسرائيلية الأخيرة، وأثارت غضب الفلسطينيين.


وقال سامي مشعشع المتحدث باسم "أونروا" في القدس، للأناضول: "إدارة الوكالة في مدينة القدس استدعت الأربعاء، "شمالي"، للتشاور، وقد كلفت ليني ستينيث نائبة المفوض العام بقيادة الفريق في قطاع غزة".


وأضاف مشعشع: "أونروا اعتذرت عن ما جاء في تصريحات شمالي، غير الموفقة"، متابعا بقوله: "في الأصل كان شمالي سيذهب في إجازة طويلة إلى بلده، وهذا ما سيكون".


وكان شمالي، قد قال في مقابلة مع القناة الـ12 الإسرائيلية، الاثنين الماضي، حول العدوان الأخير: "هناك دقة عالية في قصف الجيش الاسرائيلي خلال الأيام الـ11 الماضية"، مضيفا أن "الجيش الإسرائيلي لم يقصف إلا مع بعض الاستثناءات أهدافا مدنية".

النقاش (0)