سياسة عربية

الاحتلال يحتج لدى قطر ضد تغطية قناة "الجزيرة" للعدوان بغزة

الجزيرة قامت ببث معلومات حصرية في برنامج ما خفي أعظم لجهود المقاومة بملف الأسرى- جيتي
الجزيرة قامت ببث معلومات حصرية في برنامج ما خفي أعظم لجهود المقاومة بملف الأسرى- جيتي

وجه الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، رسالة احتجاج إلى قطر، ضد تغطية قناة "الجزيرة" خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة الشهر الماضي.

وقالت قناة "كان" العبرية الرسمية، إنّ تل أبيب احتجت على ما وصفتها بـ "التغطية المنحازة" مع الفلسطينيين خلال "العملية العسكرية" ضد قطاع غزة.

وأشارت إلى أنّ إسرائيل تعتقد أنّ "تغطية القناة للعملية الأخيرة متعاطفة مع حركة حماس".

ولفتت القناة العبرية، إلى أنه وفي الوقت ذاته، تحاول إسرائيل تقليص الدور القطري وإيجاد آلية بديلة قابلة للتطبيق لتحويل الأموال إلى قطاع غزة.

 

اقرأ أيضا: "الجزيرة" تبث فيلما عن القسام وتلتقي نائب "الضيف" (شاهد)
 

ولم تعلق قناة الجزيرة على هذه الاتهامات، ولم يصدر تعقيب قطري حتى الآن.

وفي 25 أيار/ مايو الماضي، أعلن أمير قطر تقديم نصف مليار دولار، دعما لإعادة إعمار غزة المتضررة من العدوان الإسرائيلي.

وفي 13 نيسان/ أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في فلسطين جراء اعتداءات "وحشية" إسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، وامتد التصعيد إلى الضفة الغربية ومناطق الـ48 في الداخل المحتل، ثم تحول إلى مواجهة عسكرية في غزة استمرت 11 يوما، وانتهت بوقف لإطلاق النار فجر 21 أيار/ مايو الماضي ما عُد انتصارا للمقاومة.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يفرج عن مراسلة الجزيرة بالقدس ويقرر إبعادها (شاهد)

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الضفة الغربية وغزة عن 290 شهيدا، بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسنا، وأكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيليا وإصابة مئات، خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ وصلت حتى تل أبيب.

النقاش (1)
محمد غازى
الخميس، 10-06-2021 10:19 م
قمة النذالة والبجاحة، أن تقوم سلطة ألإحتلال بالإحتجاج على قناة الجزيرة بسبب تغطيتها للعدوان الفاجر على قكاع غزة! قناة الجزيرة، قناه عربية، تابعة لدولة محترمة، قامت بواجبها ألإعلامى، بتغطية أحداث جرت، كانت تقودها إسرائيل ودمرت عشرات ألأبنية فى القطاع وقتلت المئات من ألأطفال والرجال والنساء! لماذا لم تحتج إسرائيل على قنوات ألأخبار ألأخرى التى غطت ما جرى فى غزة؟ هل لأن الجزيرة كانت صادقة فيما نشرته وغطته، وكانت كأى قناة إخبارية شريفة تنشر الوقائع كما حدثت. وكالات ألأخبار العالمية التى تحترم نفسها، تقوم بما قامت به الجزيرة دون تحيز لطرف، طبعا ألجزيرة ستستمر فى إداء رسالتها ألإخبارية الصادقة، ولن تلتفت لإحتجاج أحد.