رياضة دولية

نادال يكشف عن أسباب هزيمته أمام ديوكوفيتش

وكانت هذه الخسارة الثالثة فقط لنادال بطل رولان غاروس 13 مرة- أ ف ب
وكانت هذه الخسارة الثالثة فقط لنادال بطل رولان غاروس 13 مرة- أ ف ب
كشف الماتادور الإسباني رفائيل نادال عن أسباب هزيمته في المباراة قبل النهائية أمام منافسه نوفاك ديوكوفيتش في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس.

وكانت هذه الخسارة الثالثة فقط لنادال بطل رولان غاروس 13 مرة منذ مشاركته الأولى في 2005 وأول هزيمة له في 115 مباراة من خمس مجموعات على الملاعب الرملية بعد فوزه بالمجموعة الأولى.

ومع انخفاض درجة الحرارة مع بدء غروب الشمس، كانت ضربات نادال اللولبية أقل فعالية وبدأ المصنف الأول ديوكوفيتش انتفاضة غير متوقعة عقب خسارته أول خمسة أشواط ليحقق الفوز 3-6 و6-3 و7-6 و6-2.

وبحسب رويترز فقد قال نادال في مؤتمر صحفي: "صحيح أنه ربما كانت الظروف أبطأ قليلا في وقت لاحق من المباراة. كنا نلعب في طقس دافئ للغاية وردة فعل ضربات الكرة على الأرض عالية.. بعد دخول الليل تحول الوضع نحو الاتجاه المعاكس قليلا، أليس كذلك؟ تراجعت قوة الضربات. هذه الظروف كانت أكثر ملاءمة له".

وأضاف اللاعب الإسباني: "لكن هذا لا يهم. هذا هو التنس. اللاعب الذي يستفيد أكثر من الظروف هو الذي يستحق الفوز. لذلك لا يوجد شك في أنه استحق الانتصار".

واعترف نادال المصنف الثالث أيضا بأنه لم يكن في يومه رغم البداية الرائعة والسريعة التي لم تزعج ديوكوفيتش.

وقال: "في بعض الأحيان تفوز وفي أحيان اخرى تخسر. حاولت تقديم أفضل ما لدي. ربما لم يكن أفضل يوم لي. حتى لو قاتلت، وقد بذلت مجهودا كبيرا، أعني أن الضربات لم تكن فعالة الليلة".

وأضاف: "أمام لاعب مثله يتحرك إلى الكرة مبكرا، لا يمكن أن تجعله يخرج من أماكن تمركزه. الأمور كانت صعبة للغاية. رغم ذلك سنحت لي فرصة كبيرة في نقطة حسم المجموعة والنتيجة 6-5 ومع الإرسال الثاني. هذا ما حدث. أي شيء يمكن أن يحدث في تلك اللحظة".

وأكد أن "مثل هذه الأخطاء يمكن حدوثها. لكن إذا أردت الفوز لا يمكن أن ترتكب هذه الأخطاء. قدم أداء رائعا. كانت مباراة قوية. قدمت أفضل ما لدي، واليوم لم يكن يومي".
النقاش (0)