سياسة عربية

مصر تبلغ مجلس الأمن رفضها الملء الثاني للسد الإثيوبي

سد النهضة- جيتي
سد النهضة- جيتي

أبلغت مصر، مجلس الأمن، اعتراضها على اعتزام إثيوبيا الملء الثاني لسد النهضة المحدد في تموز/ يوليو المقبل.


وقال بيان لوزارة الخارجية المصرية، السبت، إن "وزير الخارجية سامح شكري وجه خطابا مساء الجمعة، إلى مجلس الأمن انطلاقاً من مسؤولية المجلس وفق ميثاق الأمم المتحدة عن حفظ الأمن والسلم الدوليين".


وشمل الخطاب "تسجيل اعتراض مصر على ما أعلنته إثيوبيا حول نيتها الاستمرار في ملء سد النهضة خلال موسم الفيضان المقبل (يوليو/ تموز المقبل)"، وفق البيان ذاته.


وتضمن "الرفض المصري التام لسعي إثيوبيا فرض الأمر الواقع على دولتي المصب (القاهرة والخرطوم) من خلال إجراءات وخطوات أحادية (كالملء) تعد مخالفة صريحة لقواعد القانون الدولي".


وأكد بيان الخارجية أن مصر أودعت ملفا متكاملا لدى مجلس الأمن ليكون "بمثابة مرجع للمجتمع الدولي للمواقف البناءة التي اتخذتها مصر على مدار عقد كامل من المفاوضات ومساعي التواصل لاتفاق يراعي مصالح الدول الثلاث".

 

اقرأ أيضا: هل تنتهي أزمة سد النهضة بعد فشل إثيوبيا بإتمام الملء الثاني؟

والأربعاء، أكد السودان ومصر، في بيان مشترك على أهمية تنسيق جهودهما دوليا وإقليميا لدفع إثيوبيا إلى "التفاوض بجدية بشأن سد النهضة".


وعادة تحمل إثيوبيا البلدين مسؤولية "عرقلة المفاوضات"، وتقول إنها لا تستهدف الإضرار بهما، وتسعى إلى الاستفادة من السد في توليد الكهرباء لأغراض التنمية.


وتُصر إثيوبيا على ملء ثانٍ للسد بالمياه، يُعتقد أنه في تموز/ يوليو، وآب/ أغسطس، بعد نحو عام على ملء أول، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق.


بينما تتمسك مصر والسودان بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي، للحفاظ على منشآتهما المائية، وضمان استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل.

النقاش (2)
عبده
الأحد، 13-06-2021 12:19 م
تقول لا وأقول لا وتقول قلوبنا اه اه اه، السيسي قال لا، وإثيوبيا قالتله طز
الحوت
السبت، 12-06-2021 07:59 م
رئساء مصر والسودان حمقى لان اثيوبيا بعد التصريحات التى صرحت بها انها لا ولم ولن تقبل بأى حل لان من يقود الحرب هم بهود اثبوبيا فالمعركه ليس مع الجيش الاثيوبى الهش انما بداية نهاية الحرب العالميه الثالثه لان اليهود ليس حمل حرب مع مصر خصوصا بعد انكسارها وخسارتها امام حماس فى اخرحرب بينهم فالايام القادمه كلها حروب متشابكه كل من له مصلحه تحالف مع من تكون مصحلتهم مشتركه لذلك هى نهاية الحرب التى ستكلف العالم مليارات القتلى وفناء السلاح القذر المتواجد وتعود الخلافه الراشده بعد اكتساحها المتفوق ان شاء الله عن قريب جدا جدا جدا