حقوق وحريات

واشنطن: إسرائيل لا تفي بمعايير القضاء على الاتجار بالبشر

تحولت إسرائيل والإمارات، وخاصة إمارة دبي، إلى محطة رئيسية لاستغلال الكولومبيين في الجنس والعمل القسري- الأناضول
تحولت إسرائيل والإمارات، وخاصة إمارة دبي، إلى محطة رئيسية لاستغلال الكولومبيين في الجنس والعمل القسري- الأناضول

أكد تقرير صادر عن الخارجية الأمريكية أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي لا تستوفي الحد الأدنى من المعايير من أجل القضاء على الاتجار بالبشر.

وخفضت الخارجية الأمريكية تصنيف الاحتلال في مكافحة الاتجار بالبشر، بالنظر إلى سجلها خلال عام 2020، وذلك لأول مرة منذ عشر سنوات.


وجاء في التقرير، الذي اطلعت عليه "عربي21"، أن الاحتلال لم يتخذ سياسات جدية ومتواصلة قياسا بالسنوات السابقة، بما في ذلك غياب ميزانية لخطة مكافحة الاتجار بالبشر، بعد سنتين من المصادقة عليها.

 

اقرأ أيضا: صحيفة روسية: تعاون سعودي إماراتي إسرائيلي لتدريب مرتزقة باليمن

 

وتطرق التقرير إلى انخفاض عدد التحقيقات والمحاكمات للضالعين في هذه التجارة، وإلى عدم تجنيد عناصر أمن متخصصين في هذا الإطار، إذ توجد ضابطة واحدة فقط في شرطة الاحتلال، تعمل في هذا المجال.


واتهم تقرير الخارجية الأمريكية "إسرائيل" بتصعيد استهداف العمال الأجانب والمتاجرة بهم، وانتقدت اتفاقيات وقعتها مع شركات صينية خاصة لتوفير العمالة.

 

وفي القسم الخاص بالحديث عن كولومبيا، لفت التقرير إلى تحول إسرائيل والإمارات، وخاصة إمارة دبي، إلى محطة رئيسية لاستغلال الكولومبيين، البالغين منهم والأطفال، في الجنس والعمل القسري.

 

النقاش (0)