حقوق وحريات

بعد مطاردة 8 سنوات.. اعتقال أحد قيادات الإخوان في مصر

 القيادي الإخواني المعتقل مريض كبد وسكر وضغط ويعاني من غيبوبة كبدية من آن لآخر- ا ف ب
القيادي الإخواني المعتقل مريض كبد وسكر وضغط ويعاني من غيبوبة كبدية من آن لآخر- ا ف ب

اعتقلت قوات الأمن المصرية أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين، في مصر، من إحدى القرى المصرية بعد ملاحقة أمنية له دامت نحو 8 سنوات، فيما وصف بأنه "صيد ثمين" للنظام العسكري الحاكم.


وقامت قوات أمن الشرقية، باعتقال المهندس الاستشاري عصام محمد مخيمر، (61 عاما) وابنه عبد الرحمن وابن شقيقه أحمد، في تمام الساعة الرابعة من فجر الأربعاء، وفق مصادر خاصة بـ"عربي21". وذلك في حملة أمنية مكبرة بلغ عدد سياراتها 8 مدرعات وعربات شرطة، إلى جانب عدد كبير من قيادات وزارة الداخلية بمحافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة).

 

الحملة أثارت حالة رعب لأهالي قرية ميت سهيل التابعة لمركز منيا القمح، والتي يعاني سكانها من تواصل الحملات الأمنية لاعتقال أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين.


ويؤكد أحد الأهالي، أن القرية قُتل من شبابها بمجزرة فض رابعة في 14 أب/ أغسطس 2013، وما قبلها وبعدها من أحداث دموية ارتكبها النظام العسكري الحاكم، 4 شبان، بينهم شقيق المهندس عصام، رجل الأعمال وجيه مخيمر.


وأوضح المصدر أن القيادي الإخواني المعتقل، مريض كبد وسكر وضغط ويعاني من غيبوبة كبدية من آن لآخر، وأنه طوال السنوات الـ8 السابقة، يعيش مطاردا بعيدا عن أسرته.


ولفت إلى أنه إلى جانب اعتقال المهندس عصام، الذي يعتبره أمن النظام "صيدا ثمينا"، فإنه تم اعتقال أغلب أبناء عائلة مخيمر، من أشقاء عصام، وأبناء أشقائه.


وكشف أن قوات الأمن خلال الحملة التي استمرت أكثر من ساعتين قامت بعمليات سطو على أموال ومصاغ وممتلكات عائلة مخيمر، وقامت بتحطيم جميع محتويات نحو 4 أدوار من عمارة سكنية خاصة بالعائلة، بعد تهديد النساء والأطفال وترويعهم.

 

النقاش (3)
شريف
الخميس، 08-07-2021 12:21 م
إعتقلوا رجل مسن ومريض كبد وسكر وضغط ويعاني من غيبوبة كبدية من آن لآخر، ويمكن أن يموت في أية لحظة في الزنزانة، ثم بعد ذلك يقولون إنهم وجدوا صيدا ثمينا!!!؟. يا للعار والفضيحة!!!. ليس الشعب المصري وحده وإنما الغالبية العظمى من الشعوب العربية تنتظر من النظام المصري أن يفعل شيئا في حل أزمة سد النهضة سياسيا وإن تطلب الأمر بالعسكري لأنه مسألة موت أو حياة بالنسبة للشعب، وبدلا من ذلك ينشغلون بمطاردة الشيوخ والعجزة في الحارات والأزقة والأرياف، وكأنه ليس لديهم مهمات أكبر منها ثم يخرجون علينا قائلين إنهم إعتقلوا صيدا ثمينا وكأنه الإنجاز الذي كان ينتظره الشعب منه!!!. ينبغي أن يعلم هذا النظام بأن اعتقال شيخ مسن ومريض بأمراض مزمنة لا يقدم ولا يؤخر ولا ينفع في أي شيء بما يخص حل أزمة السد، وإنما تسيئ لمسعته محليا وعالميا في المقام الأول، وإذا حصل أي مكروه لهذا الشيخ وأبنائه وعشيرته الذين إعتقلوهم معه فإنها ستكون وصمة عار ولعنة عليه، لأن الناس ستقول إن النظام يقتل شعبه أفراد وجماعات، وهو ما ينبغي أن يتفاداه بكل الطرق.
من سدني
الخميس، 08-07-2021 12:29 ص
ليطمئن اهل المحروسه مصر فقد تم القاء. القبض على احد قيادات الاخوان (العليل ) وبهذا الصيد السمين سيدل الستار على ازمة سد النهضه وترجع مياه النيل بكامل حصتها مع استسلام اثيوبيا للسيسي ورفع الرايه البيضاء له ولجيشه المغوار (فهنيًا ولتقم الافراح وليكن يوم عيد لمصر ودقي يامازيكا).
غدا تدور الدائرة على المجرمين
الأربعاء، 07-07-2021 08:20 م
مهما فعل هذا النظام العسكري سيظل نظام غير شرعي خائن وسيسقط كما سقطت انظمة اجرامية مثله و سيحاكم كل من شارك فيه و اعوانهم مهما طال بهم العمر هم وعائلتهم واعوانهم وسينكل بهم باشد مما نكلوا بالشعب المصري وسيتم حل هذا الجيش اللعين واجهزته القمعية ومصادرة جميع ممتلكات من انتسبوا اليها وممتلكات عائلاتهم والانتقام من اي دولة تأويهم او تتستر على مانهبوه من ثروات وان غدا لناظره قريب