سياسة تركية

لقاء بين عباس وأردوغان لبحث تطورات القضية الفلسطينية

أشارت وفا إلى أن عباس أطلع أردوغان على آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة- الأناضول
أشارت وفا إلى أن عباس أطلع أردوغان على آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة- الأناضول

التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس السبت، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مدينة إسطنبول التركية، وذلك لبحث التطورات السياسية للقضية الفلسطينية.


وفي البداية، عقد أردوغان وعباس لقاء مغلقا في قصر "وحيد الدين"، استمر ساعة و15 دقيقة، قبل أن يبدأ بعده لقاء على مستوى الوفود، بحسب ما أوردته وكالة الأناضول.

 

بدروه، أكد أردوغان أنه من غير الممكن إرساء السلام والاستقرار الدائمين في المنطقة، طالما استمرت إسرائيل في سياسات الاحتلال وضم الأراضي.

 

وذكرت دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، في بيان السبت، أن الرئيس أردوغان ونظيره الفلسطيني محمود عباس، عقدا لقاء ثنائيا واجتماعا على مستوى الوفود، في قصر "وحيد الدين" بإسطنبول.


وأوضح البيان، أن الرئيسين بحثا سبل تعزيز العلاقات التركية الفلسطينية، إلى جانب التطورات الإقليمية.


وأكد أردوغان خلال اللقاء، أن تركيا لن تلتزم الصمت حيال الظلم الإسرائيلي في فلسطين، معربا عن امتنانه لمسار العلاقات الإيجابية مع فلسطين على كافة الصعد، لا سيما الاقتصاد والتجارة والثقافة والتعليم والسياحة.


اقرأ أيضا: عباس إلى تركيا لثلاثة أيام تلبية لدعوة أردوغان

 

من جهتها، أشارت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إلى أن عباس أطلع أردوغان على آخر التطورات السياسية الخاصة بالقضية الفلسطينية، وآثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، إلى جانب صورة الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة في القدس المحتلة، وما يجري فيها من تهجير للمقدسيين.


وذكرت الوكالة أن عباس وأردوغان بحثا أيضا القضايا ذات الاهتمام المشترك، منوهة إلى أن الوفدين الفلسطيني والتركي انضما إلى اجتماع موسع على غداء عمل، أقامه الرئيس التركي على شرف رئيس السلطة الفلسطينية والوفد المرافق له.


وأفادت بأنه يرافق عباس في الزيارة، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وقاضي القضاة محمود الهباش، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، وسفير دولة فلسطين لدى تركيا فائد مصطفى.


وكان عباس وصل إلى تركيا الجمعة، في زيارة رسمية تستمر ثلاثة أيام، لتلبية دعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

النقاش (3)
شكراً محمد غازي
الأحد، 11-07-2021 07:35 ص
شكراً محمد غازي على التعليق.
محمد غازى
الأحد، 11-07-2021 03:26 ص
بعد قراءتى لتعليقى ألأول، رأيت أننى قصرت بحق الرئيس أردوغان، ولم أقل له، إنه عار عليك ياأردوغان أن تستقبل رئيسا قاتلا مثل عباس الذى أرسل فريقا لقتل الشهيد نزار بنات وهو نائم فى فراشه، فقط لأن نزار إنتقد سلطة عباس وإتهمها بعمالتها مع العدو وتمكينه من إغتصاب المزيد من ألأراضى، وكذلك عدم منعه ومستوطنيه من تدنيس ألأقصى وألأماكن المقدسة! كيف يقوم أردوغان ألذى كنا نعتقد أنه فخر للمسلمين، بإستقبال هذا الزنديق القاتل وعصابته. ألرئيس أردوغان، لم أعد أحترمك بعد اليوم.
محمد غازى
السبت، 10-07-2021 10:18 م
كيف يسمح الرئيس أردوغان لنفسه، بمقابلة قاتل مناضل فلسطينى، فقط لأنه إستنكر تصرفات سلطة عباس مع ألإحتلال ومستوطنيه، وتنسيقه مع أعداء فلسطين فى ألإبلاغ عن أى مواطن فلسطينى يفكر مجرد تفكير فى الدفاع عن حقوقه فى بلده فلسطين! ألم يسمع أردوغان عن تصرفات عباس وعصابته فى الضفة، ضد الشعب الفلسطينى ألمكبل من قبل سلطته العميلة أولا، ومن بعدها العدو الصهيونى؟ هل أردوغان راض عن تصرفات عباس وسياساته التى ستؤدى حتما إلى هدم ألأقصى وقبة الصخرة وإقامة هيكل سليمان على أنقاضهما؟! أصبحت أشك أن أردوغان رئيس مسلم!