اقتصاد عربي

انهيار غير مسبوق للريال اليمني.. وابن دغر يناشد السعودية

تعاني اليمن من أوضاع اقتصادية سيئة تفاقمت بعد الحرب التي اندلعت في العام 2014- جيتي
تعاني اليمن من أوضاع اقتصادية سيئة تفاقمت بعد الحرب التي اندلعت في العام 2014- جيتي

سجل الريال اليمني خلال الأيام الماضية، انهيارا غير مسبوق، بهبوط إلى سعر صرف ألف ريال مقابل كل دولار واحد فقط.

 

وهذا التراجع هو الأكبر في تاريخ البلاد بحسب وسائل إعلام.

 

وقال موقع "دويتشه فيله" الألماني، إن صرافين في تعز وعدن التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية، باتوا يرفضون بيع الدولار للراغبين في الشراء، ويكتفون فقط بشراء العملات الأجنبية من الزبائن، بسبب عدم وفرتها.

 

وتوقعوا استمرار انهيار العملة المحلية، في حال عدم اتخاذ إجراءات فورية من قبل السلطات الحكومية.

 

بدوره، توجه رئيس مجلس الشورى اليمني أحمد عبيد بن دغر بالمناشدة إلى السعودية، لإنقاذ الريال اليمني من الانهيار.

 

وقال في بيان: "أوجه نداء  للأشقاء في المملكة العربية السعودية، أعينوا الشرعية، وأنقذوا المواطن، فالوضع اليوم أسوأ مما كان عليه بالأمس، اليوم الدولار تجاوز الألف الريال، وهو مرهَق مُنهك فقد قيمته".


وحذر بن دغر، في البيان من أن "انهيار العملة يهدد بمجاعة في اليمن، وخسائر فادحة للاقتصاد الوطني، واضطرابًا في الحياة العامة".

 

وألمح إلى رغبته في أن تقوم السعودية بإرفاد خزينة اليمن بوديعة كما فعلت في 2018 عندما أودعت ملياري دولار في البنك المركزي اليمني، وأنقذت الريال من النزول عن حاجز صرف 500 مقابل الدولار الواحد.

 

وتعاني اليمن من أوضاع اقتصادية سيئة، تفاقمت بعد الحرب التي اندلعت في العام 2014.

 

 

النقاش (0)