سياسة دولية

واشنطن تعلن موعد إجلاء المتعاونين الأفغان.. بوش الابن يعلق

بساكي رفضت الإفصاح عن عدد هؤلاء الأشخاص لأسباب أمنية- جيتي
بساكي رفضت الإفصاح عن عدد هؤلاء الأشخاص لأسباب أمنية- جيتي

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، أن العمل جار في الكونغرس بغية تمرير الموافقة على منح التأشيرات للمتعاونين الأفغان مع القوات الأمريكية والحلفاء، موضحة أن رحلات الطيران المخصصة لإجلائهم ستبدأ في الأسبوع الأخير من الشهر الجاري.


وقالت جين بساكي، المتحدثة باسم البيت الأبيض، خلال مؤتمر صحفي بواشنطن: "نعمل مع الكونغرس لتغيير قوانين التفويض؛ بغية تمرير الموافقة على التأشيرات للمتعاونين الأفغان مع القوات الأمريكية والحلفاء، نحرص على تنفيذ هذا الأمر بشكل سريع ومحترف"، وقبل خروج القوات من أفغانستان".


وأوضحت أن عدد هؤلاء الأشخاص لا يمكن الإفصاح عنه لأسباب أمنية.

يأتي هذا عقب إعلان القيادة المركزية الأمريكية، الثلاثاء، انسحاب ما يزيد على 95% من قواتها من أفغانستان.


في سياق متصل، أعرب الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج دبليو بوش، عن اعتراضه على الانسحاب من أفغانستان، معتبرا أن القرار "خطأ ستعاني منه النساء والفتيات الأفغانيات".

 

اقرأ أيضا: الغارديان: صدمة في أفغانستان إثر سرعة انهيار قوات الأمن

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس الأسبق خلال مقابلة أجرتها معه محطة "دويتش فيله" الألمانية، الأربعاء.


وقال بوش، الذي أرسل قوات بلاده إلى أفغانستان عام 2001، عقب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، إن "النساء والمتعاونين الأفغان مع الجيوش الغربية سيتركون ليذبحوا من قبل هؤلاء الناس المتوحشين جدا (في إشارة لحركة طالبان)، وهذا يحزنني".

وكان بوش قد أعلن الحرب على أفغانستان بعدما رفضت حركة "طالبان"، التي كانت تسيطر على البلاد آنذاك، تسليم زعيم تنظيم "القاعدة" أسامه بن لادن.


ويتزامن انسحاب "الناتو" بقيادة أمريكا من أفغانستان مع عودة "طالبان" للسيطرة على مساحات واسعة من البلاد، وسط مخاوف من اندلاع حرب أهلية في الدولة الواقعة بآسيا الوسطى.

النقاش (0)