حقوق وحريات

العيد يمر على 11 أسيرا فلسطينيا وهم مضربون عن الطعام

الأسرى يخوضون معركة الأمعاء الخاوية لانتزاع حقوقهم- جيتي
الأسرى يخوضون معركة الأمعاء الخاوية لانتزاع حقوقهم- جيتي

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، الثلاثاء، أن 11 أسيرا في السجون الإسرائيلية يضربون عن الطعام؛ احتجاجا على الاعتقال الإداري من دون توجيه تهمة.

 

ويأتي بيان نادي الأسير في اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك الذي يمر على أسرى وهم مضربون عن الطعام ويخوضون معركة الأمعاء الخاوية احتجاجا على الاعتقال الإداري من سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح البيان الذي حصلت "عربي21" على نسخة منه، أن أقدم المضربين هما محمد الزغير (34 عاما) وسالم زيدت (40 عاما)، وكلاهما من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، ويضربان عن الطعام لليوم التاسع على التوالي.

ويواصل الأسيران محمد منير اعمر (26 عاما) ومجاهد حامد الإضراب لليوم السابع على التوالي، وفق النادي.

 

اقرأ أيضا: "الأمعاء الخاوية".. سلاح الأسير الأقوى ضد الاحتلال (إنفوغراف)

 

وتابع بأن خمسة أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام لليوم السادس وهم: الشقيقان كايد (32 عاما) ومحمود الفسفوس (30 عاما)، ورأفت الدراويش (28 عاما)، وجيفارا النمورة (28 عاما)، ومؤيد الخطيب (21 عاما).


وأوضح النادي أن الأسير نضال مفلح خلف (49 عاما) شرع بالإضراب عن الطعام منذ أيام بحسب عائلته، فيما أعلن الأسير المنتصر بالله أبو عزوم (36 عاما) الإضراب عن الطعام قبل يومين.

ووفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى، يعتقل الاحتلال الإسرائيلي في سجونه، حتى 30 حزيران/ يونيو الماضي، نحو 4 آلاف و850 أسيرا، بينهم 41 أسيرة و225 طفلا و540 معتقلا إداريا دون توجيه أي تهمة لهم بشكل تعسفي.

 

اقرأ أيضا: الأسير أبو عطوان ينتزع حريته بعد 65 يوما من الإضراب

النقاش (0)