سياسة عربية

مكة المكرمة تستضيف ملتقى لمرجعيات سنية-شيعية عراقية

حذر المجتمعون من "الطائفية" - أرشيفية
حذر المجتمعون من "الطائفية" - أرشيفية

نظمت رابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة، ملتقى للمرجعيات العراقية المختلفة، تستهدف بحسب صحف محلية "تعزيز وحدة الصف والرأي، وتأكيد الأخوة الدينية بين السنة والشيعة".


وبحسب صحيفة المدينة السعودية، فإن الملتقى يهدف إلى "تأكيد مواجهة الطائفية وخطاب التطرف الديني أيّا كان مصدره ومكانه وزمانه ومبرراته".

 


 


من جهته، قال أمين رابطة العالم الإسلامي محمد العيسى؛ إن الحكومة العراقية تعمل بجهد كبير لترسيخ الهوية العراقية، مؤكدا أن المرجعيات التي اجتمعت في مكة، حذرت من "الطائفية".


ووصل الوفد العراقي مساء الثلاثاء، وانطلق الملتقى الأربعاء في مكة المكرمة.

 

واتفق ملتقى المرجعيات الدينية العراقية، على فتح حوار بناء بينها وترشيد الفتاوى.


وحسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، أصدر المشاركون في "ملتقى المرجعيات العراقية "بيانا ختاميا، شدد على "فتح قنوات الحوار البناء والتواصل الإيجابي بين العلماء لمعالجة القضايا المستجدة والأزمات المتجددة".


وأوصى البيان الختامي بـ"ترشيد الفتاوى الدينية وإنشاء هيئة للتواصل الحضاري بين المذاهب وأتباع الأديان ولجنة تنسيقية مشتركة تجمع المرجعيات العراقية ورابطة العالم الإسلامي".


وفي كلمته الافتتاحية للملتقى، أكد الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، محمد العيسى أنه "ليسَ بَيْنَ السُّنةِ والشيعة إلا التفاهُمُ الأخوي والتعايُشُ الأمثل".


وشارك من العراق، في الملتقى، وزير الأوقاف والشؤون الدينية في إقليم كردستان، بشتوان عبد الله، وكبير علماء المجمع الفقهي، أحمد حسن الطه، والمتحدث بالنيابة عن المرجعيات الشيعية محمد علي محمد علي بحر العلوم.


كما شارك رئيس ديوان الوقف الشيعي، حيدر الشمّري، ونظيره السني، سعد كمبش، ورئيس اتحاد علماء إقليم كردستان، الشيخ عبد الله ويسي.


وتنوعت كلمات المشاركين التي أوردتها "واس"، بين "أهمية توحيد الصف العراقي، والتعايش السلمي والقدرة على إفشال كل محاولة تدق إسفين الشقاق بين المسلمين".

النقاش (2)
احمد
الأربعاء، 04-08-2021 04:35 م
ال سعود هم من دمر اهل السنه و قدموا العراق لايران و حثالاتها ... نظره سنه العراق للسعوديه و بقيه حثالات الخليج لا يختلف عن نظرتهم لايران نفس المستوى من القذاره و الخسه ..
حفيد الحسن(ع)
الأربعاء، 04-08-2021 03:38 م
اي كلام فارغ هذا ..واي وحدة ومصالحة وطنية ..؟؟ ابعد كل جرائم الشيعة ضد السنة في العراق ..وقتل مئات الالاف منهم من قتل فقط لمجرد ان اسمه كان عمر ..او بكر .. او عثمان ... وعشرات المختطفات من النساء السنيات لمجرد ان اسمائهن عائشة او حفصة واغتصابهن ومن ثم قتلهن ورمي جثامينهن عاريات تماما في شوارع مناطق اهل السنة !!!... وزج الالاف من اهل السنة في السجون ووصفهم بالدواعش في السجون ...وبدون اي محاكمة ... وصور وفيديوهات التعذيب والقتل بكل الطرق الوحشية للسنة والاعدامات الجماعية ..وقطع الاذان .. ورمي الاطفال تحت جنازير الدبابات ...والاف المفقودين في السجون السرية للشيعة من الذين يرفض الشيعة اطلاق سراحهم بل وحتى الاعتراف بوجودهم .. والاقصاءات لاهل السنة من جميع حقوقهم .. والاستيلاء على ممتلكاتهم ..بل وحتى رفض منحهم الهوية الوطنية الجديدة .. التي لا تمنح الا للشيعة وللايرانيين ...كل تلك الجرائم حدثت وتحدث بفتاوي من قبل المرجعية الشيعية في العراق وايران ... وما يحدث من جرائم للحشد الشيعي الموالي لايران في مناطق اهل السنة .. من اغلاق .. وحصار .. . ومن ثم تفريغ لاهلها ... وخطف على الحواجز لاهل السنة والمساومة عليهم ... ومن ثم قتلهم بعد قبض الفدية من اهاليهم الفقراء اصلا ..!! ..والان تريد السعودية تقبيل احذية ايران والتقرب منها ..بان تطلب من السنة التنازل عن دماء شهدائهم وحقوقهم واعراضهم المهتوكة .. والقبول بالشيعة المجوس شركاء في العراق رغم اعلانهم الصريح ولعشرات المرات ..ولائهم لايران ولولاية الولي السفيه في ايران ... وان العراق جزء لا يتجزا من ايران .. بعد ان قامت الحكومات الشيعية في العراق منذ سقوط بغداد في 2003 بعد ان تأمرت السعودية والكويت على العراق .. ودفع البلدان مئات المليارات من الدولارات لاميركا وبريطانيا والجمعيات اليهودية - الصهيونية المؤثرة على القرار السياسي في اميركا وبريطانيا والماسونية العالمية لغزو العراق واسقاط نظامه الوطني العروبي بحماية الميليشيات الشيعية واعطائها كل الاغطية الشرعية لممارسة اجرامها بحق اهل السنة ... وبتعليمات من المرجعية الشيعية في العراق ...!!ومن ثم تسليمه لقمة سائغة وهدية لايران !!!! من قال اننا سنة العراق نقبل بالمصالحة مع هؤلاء الانجاس الخنازير المجرمين ..شيعة العراق احذية ايران وعبيدها ومواليها المخلصين ؟؟؟ ومن هي السعودية لكي تحاول ان تحل محل سنة العراق ... حتى من باب الوساطة .. ومن اعطاها وخولها الحق بذلك ؟؟؟ .. كل من يشارك بهذه اللقاءات من المحسوبين على سنة العراق لا يمثلون الا انفسهم ... ولنا مع الشيعة حسابات طويلة جدا .