حول العالم

غيتس يتحدث عن "الجنس" وعلاقته برجل الأعمال جيفري إبستين

انفصل غيتس عن زوجته لكنهما يعملان معا في مؤسستهما الخيرية - جيتي
انفصل غيتس عن زوجته لكنهما يعملان معا في مؤسستهما الخيرية - جيتي

أقرّ بيل غيتس مؤسس مجموعة "مايكروسوفت"، بأنه ارتكب "خطأ فادحا" عندما عقد لقاءات مع جيفري إبستين رجل الأعمال المتّهم باستغلال عشرات الفتيات جنسيا، قبل أن ينتحر شنقا في زنزانته في آب/أغسطس 2019.

وقال بيل غيتس في تصريحات لقناة "سي أن أن"؛ إنه "كان خطأ فادحا أن أمضي وقتا معه وأعطيه مصداقية بوجودي معه". وأكد غيتس أنه اجتمع بإبستين في سياق حملته لجمع الأموال لأنشطة خيرية.

وأوضح بيل غيتس: "تناولت العشاء معه مرّات عدّة، على أمل أن يفي بوعوده بشأن منح مليارات الدولارات بفضل معارفه لمشاريع خيرية في خدمة الصحة العامة"، مؤكّدا أنه "عندما تبيّن أن هذه التعهدات لن تتبلور، انتهت العلاقة".

وكانت صحيفتا "نيويورك تايمز" و"وول ستريت جورنال" قد تطرّقتا في أيار/مايو الماضي إلى مآدب العشاء تلك، التي كانت موضع مساءلة من مجلس إدارة "مايكروسوفت"، وأثارت خلافا مع زوجته ميلاندا قبل طلاقهما.

 

اقرأ أيضا: بيل غيتس يخرج في نزهة بعد طلاقه.. وبقايا عشاء (شاهد)

أسّس بيل غيتس "مايكروسوفت" في العام 1975، وغادر مجلس إدارة الشركة في 2020 ليكرّس وقته بالكامل للمؤسسة التي أنشأها مع زوجته. وكان قد تخلّى عن منصب المدير العام سنة 2000.

وفي المقابلة، سأل المذيع غيتس عن "المحاولات الجنسية" التي زعمها ست موظفات في مايكروسوفت، بعضها كان خلال الفترة التي كان متزوجا فيها.

وأجاب غيتس بأن "الجميع يفعل هذا"، لكنه الآن في فترة إعادة تفكير، ويريد أن يتجاوز ما حصل بالتفكير في أعماله.


النقاش (1)
نوادي المنكر و الزنة
الجمعة، 06-08-2021 11:56 م
جيفري إبستين الصهيوني كان عميل للموساد و ملك نوادي المنكر و الزنة لديه معلومات على الصهاينة الكبار و عملائهم بما فيهم ال الذل في الخليج لهذا قتل و لم ينتحر