حقوق وحريات

يونيسف: زيادة ضخمة في حاجة أطفال اليمن للمساعدة التعليمية

يتزامن التصريح الأممي مع اقتراب بدء العام الدراسي الجديد في اليمن- جيتي
يتزامن التصريح الأممي مع اقتراب بدء العام الدراسي الجديد في اليمن- جيتي

أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" الأحد، أن هناك زيادة ضخمة في حاجة أطفال اليمن إلى مساعدة تعليمية طارئة.


وأوضحت المنظمة في تغريدة بموقع "تويتر"، أن "8.1 ملايين طفل يمني بحاجة إلى مساعدة تعليمية طارئة، وذلك بسبب الصراع في البلاد"، مشيرة إلى أن هذه زيادة ضخمة مقارنة بـ1.1 مليون طفل قبل الحرب.

وشددت المنظمة الأممية على ضرورة توقف الحرب، حتى يستطيع الأطفال عيش طفولتهم، دون إضافة تفاصيل أخرى.

 

اقرأ أيضا: مسؤول يمني يحذر من خطوات سياسية لدعم "الانقلابات"


ويتزامن التصريح الأممي مع اقتراب بدء العام الدراسي الجديد في اليمن، والمقرر في 15 آب/ أغسطس الجاري.

والشهر الماضي، ذكرت يونيسف أن "أكثر من مليوني طفل في سن التعليم منقطعون حاليا عن الدراسة في اليمن"، لافتا إلى أن ثلثي العاملين في التدريس، لم يتقاضوا رواتبهم بصفة منتظمة منذ 4 سنوات، فيما تم تجنيد أكثر من 3600 طفل منذ بدء الحرب.

النقاش (0)