سياسة دولية

مسؤول بحريني يهاجم إيران من تل أبيب: "تهديد مشترك"

المسؤول البحريني يريد الاحتفال بسنوية اتفاق التطبيع- جيتي
المسؤول البحريني يريد الاحتفال بسنوية اتفاق التطبيع- جيتي

هاجم وكيل وزارة الخارجية البحرينية، عبد الله بن حمد آل خليفة، إيران بشدة، معتبرا أنها تمثل "تهديدا مشتركا" لبلاده والاحتلال الإسرائيلي.

وفي تصريحه، الذي أطلقه من تل أبيب، حيث يجري زيارة تستمر أربعة أيام، بدأها الأحد؛ رأى وكيل وزارة الخارجية البحرينية أن "الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران والدول العظمى لم يعالج مواضيع هامة، مثل برنامج الصواريخ الباليستية لإيران وعدوانيتها في المنطقة"، بحسب ما نقله موقع "i24" الإسرائيلي. 

 

وأضاف المسؤول البحريني، في مؤتمر صحفي: "تأملنا أن يفتح صفحة جديدة لإيران في المنطقة، لكن جرى العكس، هل كانت هناك نتيجة إيجابية من الاتفاق؟ نحن لم نرها". 

وزعم أن "إيران تشكل تهديدا مشتركا؛ إن كان على إسرائيل أو البحرين"، معتبرا أن العلاقات التي بنيت بين البحرين والاحتلال منذ توقيع اتفاقيات التطبيع يمكن "أن تساعد تماما". 

وتحدث المسؤول البحريني عن الهجمات التي تعرضت لها عدة سفن في الخليج العربي، وأشار آل خليفة، إلى أن "البحرين تعمل للحفاظ على حرية الملاحة في المنطقة مع حلفائها وأصدقائها"، مضيفا: "لا يدور الحديث عن هجمات جديدة، وهي تشكل تهديدا حقيقيا على حرية الحركة في المنطقة". 

ولفت إلى "الهجمات على ناقلات النفط منذ سنوات الثمانين، لكنها اليوم مع تقنيات متطورة"، وحينما سئل عن ما إن كانت المنامة ترى أن ايران مسؤولة عن هذه الهجمات أجاب: "هناك اتجاه بالأعمال الإيرانية، وهذا بالتأكيد أحدها". 

 

اقرأ أيضا: عام على التطبيع: تجارة بـ570 مليون دولار بين الإمارات والاحتلال

وبشأن قرب مرور عام على اتفاقيات التطبيع مع الاحتلال، ذكر وكيل وزارة الخارجية البحرينية، أنه من المخطط إقامة احتفال كبير الحجم بمناسبة مرور عام على توقيع التطبيع والتي أطلق عليها اسم "اتفاقيات إبراهيم".

وقال: "لا يمكن أن ندع هذه التاريخ (15 أيلول/ سبتمبر) يمر هكذا، يجب أن نحتفل". 

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي "كان"، أن الاحتلال "ينوي المبادرة لعقد لقاء قمة بحضور مسؤولين من إسرائيل، الإمارات، البحرين، المغرب ومن يتيسر من دولا أخرى". 

وذكر الموقع، أن آل خليفة الذي يزور تل أبيب حاليا، اجتمع مع وزير الخارجية يائير لابيد، والمدير العام لوزارة الخارجية ألون أوشفيز، ورئيس الاحتلال يتسحاق هرتسوغ. 

وكشف الموقع، عن تحضيرات يقوم بها حاليا طاقم تابع لوزارة الخارجية البحرينية، من أجل تجهيز الأرضية قبل استقبال السفير البحريني لدى الاحتلال

وتوقع وكيل وزارة الخارجية البحرينية، أن تكون هناك زيارة رسمية لوزير خارجية الاحتلال إلى البحرين قريبا. 

النقاش (2)
ابوعمر
الإثنين، 09-08-2021 09:03 ص
..البحرين...أم الحارة...والله لو (تبول)أعزكم الله...نصف الشعب الايراني على الحارة المسماة البحرين ..لمسحتكم فيضاناتهم من على الأرض نهائيا....
سيف الشبيلي
الإثنين، 09-08-2021 08:11 ص
كان الخونة في أوروبا خلال الحكم النازي والفاشي يقتلون بدون رحمة في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والنمسا وغيرها من الدول. وهذا وضع الخونة لأمتهم وشعبهم في افريقيا وجميع دول العالم. كما أن الخونة من الحكام العرب قتلوا من قبل الأحرار وأبطال الأمة، ولكن السؤال هو لماذا يتسامح الشعب العربي لغاية الآن مع الخونة من حكامه الحاليين؟