سياسة تركية

وزير الدفاع التركي: لن نعرض حياة جنودنا للخطر في أفغانستان

بشأن مزاعم زيادة تدفق اللاجئين الأفغان إلى تركيا عبر الحدود مع إيران، أكد أكار أن ذلك لا يعكس الحقيقة- الأناضول
بشأن مزاعم زيادة تدفق اللاجئين الأفغان إلى تركيا عبر الحدود مع إيران، أكد أكار أن ذلك لا يعكس الحقيقة- الأناضول

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الخميس، إن بلاده لن تعرض حياة جنودها للخطر في أفغانستان، في إشارة إلى ملف تولي أنقرة تشغيل وحماية مطار كابول الدولي، نافيا مزاعم بشأن زيادة تدفق اللاجئين الأفغان إلى بلاده في الفترة الماضية.

 

وفي تصريح من العاصمة الباكستانية إسلام أباد، قال أكار إن مسألة تشغيل مطار "حامد كرزاي" في كابول، ستتبلور خلال الأيام المقبلة.

 

وتابع بأن "تركيا تطمح في الاستمرار بتشغيل مطار حامد كرزاي الدولي، إذا توفرت الشروط اللازمة، ولدينا لقاءات واتصالات مختلفة حول هذا الموضوع".


وأضاف أن الهدف الأساسي لتركيا من تشغيل المطار هو منع تحويل أفغانستان إلى دولة معزولة.

 

وأوضح أكار بالقول: "في حال إغلاق مطار كابول، فإنه سيتم سحب جميع البعثات الدبلوماسية".

 

وقال: "ندرك جميعا أن هذا الوضع لا يرغب به أشقاؤنا الأفغان أيضا، لذلك، سيكون من المفيد إبقاء المطار مفتوحا، وسنواصل طرح رأينا هذا".

 

اقرأ أيضا: طالبان تسيطر على عاصمة ولاية عاشرة وتقترب من كابول

 

— T.C. Millî Savunma Bakanlığı (@tcsavunma) August 12, 2021

 

وبشأن مزاعم زيادة تدفق اللاجئين الأفغان إلى تركيا عبر الحدود مع إيران، أكد أكار أن ذلك لا يعكس الحقيقة، مشيرا إلى أن حكومة بلاده أدلت بالبيانات اللازمة بمنتهى الشفافية حول تلك الادعاءات الكاذبة.


وتابع: "نواصل اتخاذ كافة التدابير في الزمان والمكان المناسبين، وعلى ضوء المستجدات الأخيرة، أعدنا النظر في إجراءاتنا المتعلقة بأي تحرك محتمل على الحدود الإيرانية، واتخذنا إجراءات إضافية".

ومنذ أيار/ مايو الماضي، تصاعد مستوى العنف في أفغانستان، مع اتساع رقعة نفوذ "طالبان"، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 آب/ أغسطس الجاري.

النقاش (0)