سياسة دولية

طالبان لـ"عربي21": أغلب الولايات انضمت لنا دون قتال

حمل المتحدث ما سماها "إدارة كابول" المسؤولية عن مشهد سقوطها على وقع توسع الحركة- أرشيفية
حمل المتحدث ما سماها "إدارة كابول" المسؤولية عن مشهد سقوطها على وقع توسع الحركة- أرشيفية

قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان الأفغانية، محمد نعيم، إن توسع الحركة الصادم، خلال الأيام القليلة الماضية، على حساب الحكومة في كابول، حدث في أغلبه بدون قتال.

 

ونفى "نعيم" وقوع الكثير من الضحايا أثناء سيطرة مقاتلي الحركة على ولايات البلاد ومراكزها، والتي باتت جلها بيد طالبان، في انتصارات سريعة، تشمل مختلف مناطق البلاد مترامية الأطراف.

 

وأكد المتحدث انضمام الآلاف إلى صفوف الحركة، مشددا على أنها لا تزال منفتحة على الحوار مع مختلف الأطراف.

 

وقال: "الهدف هو أن يقرر الشعب مصیره. لا بد من نظام إسلامي مستقل یعمل لحل مشاکل الشعب".

 

لكن نعيم لم يشر إلى تفاصيل آليات إجراء ذلك الحوار، أو ذلك النظام الذي تعتبر طالبان أنه مطلب شعبي أفغاني.

 

وحمل المتحدث ما سماها "إدارة كابول" المسؤولية عن مشهد سقوطها أمام توسع الحركة.


واعتبر نعيم أن المشهد بدأ "من قبل إدارة کابول حیث أعلنت الحرب في ثاني یوم عید في حین نحن توقفنا عن العملیات وأطلقنا سراح مئات المساجین".


وتابع: "الآن الجمیع یشاهدون الوضع في أففانستان بأن الولایات تنضم إلی المجاهدین من دون حرب تقریبا. الآن وتیرة الانضمام واستقبال الشعب تسارعت"، رافضا توصيف ما يجري بأنه تصعید من قبل الحركة.

 

اقرأ أيضا: سقوط مزار شريف.. طالبان تسيطر على عواصم 23 ولاية (شاهد)
 

ومساء السبت، أعلنت طالبان انتزاعها السيطرة على مدينة مزار شريف، عاصمة ولاية بلخ، وأهم مدن الشمال، ليصبح بذلك مجموع عواصم الولايات التي باتت تحت قبضتها 23، من أصل 34.

وأكدت مصادر حكومية سقوط مزار شريف، فيما تناقل ناشطون مشاهد لفرار القوات الحكومية من المدينة.

وكتب المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، على تويتر: "تم فتح مدينة مزار عاصمة ولاية بلخ"، مؤكدا سيطرة مقاتلي الحركة على أهم المقار الحكومية والإدارية والأمنية والعسكرية في المدينة.

 

وكانت مدينة "ميمنة"، عاصمة ولاية فرياب، المحاذية لبلخ، قد سقطت بأيدي مقاتلي الحركة قبل ساعات قليلة من اجتياحهم مزار شريف.

وبذلك، فإن الحركة التي لطالما قاتلت خارج المدن الرئيسية، باتت تسيطر على عواصم 23 ولاية من أصل 34، خلال أقل من تسعة أيام منذ أن انتزعت أول مركز؛ خمسة منها خلال اليوم السبت وحده.

 

وذكرت شبكة "سي أن أن" الأمريكية أن مصدرا دبلوماسيا كشف لها عن تقييم استخباراتي يشير إلى أن كابول يمكن أن تكون معزولة من قبل طالبان في غضون أسبوع وربما في غضون 72 ساعة القادمة.

 

وكانت التقديرات الأمريكية تشير إلى احتمال أن تسقط العاصمة الأفغانية في غضون ستة أشهر، لكن سرعان ما بات الحديث في أروقة واشنطن يدور عن أسابيع قليلة فقط.

 

الخريطة أدناه تظهر المشهد على الأرض في أفغانستان، بحسب رصد مجلة "FDD's Long War" الأمريكية حتى السبت 14 آب/ أغسطس (الأعداد أسفل الخريطة هي للمديريات التي تتكون منها ولايات البلاد الـ34):

 

 

 

 

للمقارنة بما كان عليه الحال عام 2017:

 

 

 

النقاش (3)
الموساد فى باكستان
الأحد، 15-08-2021 01:51 م
(إسرائيل) انخرطت مبكرا فى الحرب ضد القاعدة و طالبان بعد هجمات 11 سبتمبر / أيلول عام 2001 م مباشرة ! حيث كان رئيس الوزراء الصهيونى حينها الهالك (آرئيل شارون) هو أول مسؤول سياسى على وجه الأرض يوجه أصابع الإتهام نحو الجهة المنفذة للهجمات ؛ ملقيا باللائمة حينها على ما أسماه بـ (الإرهاب الإسلامى) ، و ذلك خلال الدقائق الأولى من توارد الأنباء عن وقوع تلك الهجمات ! و شارك الموساد فى عملية اغتيال الشيخ " أسامة بن لادن " - رحمه الله - فى مدينة (أبوت أباد) الباكستانية عام 2011 م ، و العمليات الموجهة ضد المجاهدين فى منطقة القبائل الباكستانية بوزيرستان عام 2014 م ، و ذلك على سبيل المثال و ليس الحصر ! و ليس من الغريب على الإطلاق أن تستقبل (إسرائيل) أعدادا من الأفغان المتعاونين مع الإحتلال الصليبى لأفغانستان ، لأن أولئك العملاء يمثلون كنزا استخباريا للاستخبارات الصهيونية ، و رصيدا بشريا لعملياتها ضد المجاهدين فى أفغانستان مستقبلا ! و الله غالب ! إقرأوا تعليقى على خبر نشره موقع عربى 21 بعنوان : ( مدير سابق لـ CIA: "اسرائيل" لعبت دورا بعملية اغتيال بن لادن ) .