سياسة تركية

سيلتقي تشاووش أوغلو الملك الأردني

وزير خارجية تركيا يصل الأردن في زيارة تستمر يومين

الزيارة تأتي تلبية لدعوة من وزير خارجية الأردن- وزير الخارجية التركي على تويتر
الزيارة تأتي تلبية لدعوة من وزير خارجية الأردن- وزير الخارجية التركي على تويتر

وصل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أمس الاثنين، إلى العاصمة الأردنية، عمان، في زيارة رسمية تستمر يومين، يلتقي فيها الملك الأردني.

 

وذكرت وزارة الخارجية التركية، أن تشاووش أوغلو يزور الأردن يومي 16 و17 آب/ أغسطس، تلبية لدعوة أيمن الصفدي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني.

 

وأشارت إلى أنه "سيتم خلال المباحثات واللقاءات التي ستعقد على هامش الزيارة بحث كافة جوانب علاقاتنا الثنائية مع الأردن الشقيق والصديق، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية".


وكان في استقبال تشاووش أوغلو لدى وصوله مطار الملكة علياء الدولي، أعضاء السفارة التركية لدى عمان.

ويجري الوزير التركي، الثلاثاء، مباحثات ثنائية مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، يعقبها مؤتمر صحفي مشترك، بحسب وكالة الأناضول التركية.

ويلتقي اليوم الثلاثاء، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، ثم رئيس الوزراء بشر الخصاونة.

 

اقرأ أيضا: اتفاقية بين الأردن وتركيا للتعاون التجاري والاقتصادي

ونشرت "جريدة الغد" الأردنية مقالا كتبه الوزير تشاووش أوغلو، شدد فيه على أن "علاقات تركيا مع الأردن قائمة على المساواة والاحترام".


وكتب تشاووش أوغلو: "بدعوة من صديقي العزيز أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، أقوم بزيارة للأردن مجددا بعد عامين، حيث يحتفل هذا البلد الجميل من الهلال الخصيب بالذكرى المئوية لتأسيسه والذكرى الخامسة والسبعين لاستقلاله وهذا يجعل زيارتنا ذات معنى وأهمية".


وأضاف: "نرغب في تعزيز تعاوننا الملموس مع الأردن بما يتماشى مع عمق ومحتوى علاقاتنا. هناك حاجة إلى خطوات إضافية خاصة في مجالات التجارة والاستثمار. كما أنه يمكننا أن نستكشف معًا فرصًا جديدة في هذا المجال بعد أن نتخطى فترة الوباء تمامًا، تماشياً مع مبادئ المساواة في السيادة والاحترام المتبادل التي ذكرتها أعلاه. نعتقد أن تعاوننا لا يمكن تطويره إلا على أساس المصالح المتبادلة ومفهوم ربح-ربح. هدفنا هو تطوير تعاوننا التجاري والاقتصادي على أساس متوازن ومستدام".

 

وتابع: "مقارنة بالسنوات السابقة، نعتقد أننا دخلنا مرحلة يمكن فيها معالجة القضية الفلسطينية بطريقة أكثر واقعية وصحية. يسعدني أن أرى أن مقاربات البلدين بشأن هذه القضية الأساسية متشابهة للغاية. إننا ندعم بقوة الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس ونعتقد أن الأردن يقوم بهذه المسؤولية على أفضل وجه".

النقاش (0)