صحافة دولية

بلومبيرغ: انتقادات داخلية للصين بعد ترويجها للشراكة مع طالبان

طالبان تعود إلى أفغانستان (الأناضول)
طالبان تعود إلى أفغانستان (الأناضول)

قالت وكالة "بلومبيرغ"، إن الصين تواجه صعوبات في إقناع الأوساط الصينية المختلفة بإمكانية الشراكة مع حركة طالبان الأفغانية مستقبلا، بعد سيطرة الأخيرة على البلاد.


ولفتت الوكالة في تقرير لها، إلى أن انتقادات حادة تقف في وجه المحاولات الإعلامية والدبلوماسية لتقديم طالبان على أنها خيار للشعب الأفغاني.


وحاولت متحدثة باسم وزارة الخارجية، التخفيف من حدة الرسائل الرسمية في مؤتمر صحفي، الخميس، مشيرة إلى تعليقات أجنبية تصف طالبان بأنها أكثر وضوحا وعقلانية، مما كانت عليه خلال فترتها الأولى في السلطة قبل 20 عاما.


وركزت المتحدثة الصينية الحديث على فشل أمريكا في فرض الديمقراطية على الأفغان، في حين نشرت  صحيفة الشعب اليومية الناطقة بلسان الحزب الشيوعي شريط فيديو قصيرا لطالبان، الجمعة، دون الإشارة إلى صلتها بـ"الإرهاب"، بحسب "بلومبيرغ".

 

اقرأ أيضا: ندوة عربي21 | خبير أفغاني يكشف كواليس سقوط كابول (شاهد)

وصوّر المقطع طالبان كحركة تأسست خلال الحرب الأهلية من طلاب في مخيمات اللاجئين وتوسعت بدعم الفقراء وأنها في حرب مع أمريكا منذ 20 عاما.


وأثار منشور الصحيفة الصينية، الذي حذف فيما بعد، ردود فعل عنيفة من المعلقين الصينيين الذين تساءلوا عن سبب محاولة الصحيفة تبييض صورة الحركة المتشددة.

 

وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت طالبان من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية، وفي 15 آب/ أغسطس الجاري دخل مسلحو الحركة العاصمة كابول وسيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس أشرف غني البلاد ووصل إلى الإمارات، قائلا إنه قام بذلك لـ"منع وقوع مذبحة".

وجاءت هذه السيطرة رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، طوال نحو 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.
النقاش (1)
عبد الرفيع
الأحد، 22-08-2021 09:14 ص
أمريكا فشلت في فرض الديمقراطية في أفغانستان! يا لها من نكتة ، ولعل تتمتها: لكنها نجحت في فرضها لحد الآن في مصر والضفة الغربية وأقطار أخرى منكوبة!