سياسة دولية

اشتباكات وأعمال عنف بين جماعات متطرفة في ولاية أمريكية

أصبحت بورتلاند نقطة جذب للاشتباكات بين المتطرفين السياسيين منذ العام الماضي- جيتي
أصبحت بورتلاند نقطة جذب للاشتباكات بين المتطرفين السياسيين منذ العام الماضي- جيتي

تحولت احتجاجات نظمتها جماعات يمينية ويسارية متطرفة متناحرة في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون الأمريكية إلى أعمال عنف، بعد اندلاع اشتباكات بين الطرفين.

 

واعتقلت السلطات الأمريكية شخصا على الأقل لإطلاقه النار على المتظاهرين، فيما لم يصب أحد في الاشتباكات المتبادلة.

 

وبحلول مساء الأحد، لم ترد أنباء عن وقوع إصابات في العديد من المناوشات الأخرى بين الطرفين المتناحرين.

 

وكان قائد الشرطة تشاك لوفيل، قد قال في بيان الجمعة، إن رجال الشرطة لن يتدخلوا بالضرورة لفض الاشتباكات بين الطرفين.

 

اقرأ أيضا: قتيل خلال تظاهرة مناهضة للعنصرية في بورتلاند الأمريكية

لكنه أضاف أنه "ليس معني عدم اعتقال أحد في موقع الأحداث عندما تكون التوترات عالية أنه لن يتم توجيه اتهامات لأحد بارتكاب جرائم".

 

وأصبحت بورتلاند نقطة جذب للاشتباكات بين المتطرفين السياسيين منذ العام الماضي.

وجاءت الاحتجاجات التي وقعت يوم الأحد في ذكرى وقوع اشتباك عنيف بين حشود يمينية ويسارية في وسط مدينة بورتلاند، حيث وقعت سلسلة من المظاهرات في الشوارع العام الماضي بعد قتل شرطي المواطن الأسود جورج فلويد في مينيابوليس في 25 أيار/ مايو 2020.

النقاش (0)