حقوق وحريات

عزل إمام مسجد بتونس لوصفه سعيّد بـ"الانقلابي"

أقر إمام المسجد الواقع بمدينة مدنين بأنه وصف سعيّد بالانقلابي
أقر إمام المسجد الواقع بمدينة مدنين بأنه وصف سعيّد بالانقلابي

أعلن مدير الشؤون الدينية بمدينة مدنين التونسية إعفاء إمام مسجد بالمنطقة نهائيا من الإمامة بعد وصفه الرئيس قيس سعيّد بـ''الانقلابي'' خلال خطبة الجمعة.

وقال المسؤول التونسي إن قرار الإعفاء جاء بعد اعتراف الإمام بما نسب إليه خلال جلسة استماع له بمقر الإدارة الجهوية، وفق إذاعة "موازييك إف إم" المحلية.

وكانت النيابة العامة استمعت إلى الإمام المعزول في تحقيقاتها الأولية، مع إبقائه خارج الحجز.

وكان مرتادو المسجد أكدوا أن الإمام المعني قد ذكر الرئيس ونعته بالانقلابي، ليتم إصدار قرار عزله نهائيا من الخطابة.

 

وفي 25 تموز/ يوليو الماضي قرر سعيّد، وبعد جلسة طارئة مع مسؤولين عسكريين وأمنيين، إقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، على أن يتولى بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، بالإضافة إلى تجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه النيابة العامة، ولاحقا أصدر أوامر بإقالة مسؤولين وتعيين آخرين.

 

ورفضت غالبية الأحزاب التّونسية قرارات سعيّد الاستثنائية، واعتبرتها "انقلابًا على الدستور".

 

وأعربت منظمات حقوقية عن خشيتها من أن الأوضاع في تونس قد تتسبب بانتهاكات للحريات العامة.

 

 

النقاش (2)
عربي
الإثنين، 23-08-2021 08:23 م
واضح أن سعيد على خطى خسيسي مصر !!
مراقب من بعيد
الإثنين، 23-08-2021 08:02 م
هدا الامام مسكين خارج التغطية لم يتعلم من الشيوخ المحترفين ويعيش خارج الزمن المعاش كان عليه ان يقول الفكرون المحدث المفوه المتقيئ وحيد زمانه مصلح امته وقائدها الى مصيرها المجهول