سياسة دولية

مجلس الشورى الإيراني يمنح الثقة لحكومة إبراهيم رئيسي

سيطرح الرئيس اسما بديلا لوزير التربية والتعليم - إرنا
سيطرح الرئيس اسما بديلا لوزير التربية والتعليم - إرنا

منح مجلس الشورى الإيراني الثقة للتشكيلة الحكومية التي قدمها الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، في جلسة حضرها رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف إلى جانب رئيس الجمهورية.

 

وصوت أعضاء مجلس الشورى فرديا على كل من المرشحين الـ19 الذين طرحهم رئيسي للمناصب الوزارية باستثناء المرشح لمنصب وزير التربية والتعليم على أن يطرح الرئيس مرشحا آخر.

 

وتمت المصادقة على تعيين وزراء الأمن، والدفاع، والاقتصاد، والصحة، والأعمال، والزراعة، والعدل، والطرق، والصناعة، والتجارة، والتعليم العالي، والثقافة، والداخلية، والسياحة، والنفط، والطاقة، والشباب، والرياضة.

 

وحصل المرشح لمنصب وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، على ثقة البرلمان بنسبة تصويت لافتة.

 

من جهته قال رئيسي إن حكومته تسعى في إطار السياسة الخارجية إلى التعامل مع دول العالم وبناء علاقات قائمة على "أسس العزة والحكمة والدفاع عن حقوق الشعب الإيراني".


وتابع بكلمته في البرلمان: "سنهتم بالاقتصاد المقاوم وسنعمل على إلغاء القيود المفروضة على البلاد"؛ مبينا أن الوزراء الجدد "سيبذلون الجهود في هذا السياق وسيكون لهم فريق عمل ومساعدون أكفاء".


وشدد على أن الفساد يشكل خطا أحمر بالنسبة لحكومته وسوف لن يتهاون مع أي مسؤول قد يثبت تورطه في قضايا فساد، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

النقاش (0)