سياسة عربية

دعوات للحوار بين المغرب والجزائر بعد قطع العلاقات بينهما

حث أبو الغيط الجزائر والمغرب على ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد- الأناضول
حث أبو الغيط الجزائر والمغرب على ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد- الأناضول

دعت دول وهيئات عربية وإسلامية الأربعاء، الجزائر والمغرب إلى الحوار، من أجل حل المشاكل القائمة بينهما، وذلك بعد إعلان الجزائر الثلاثاء قطع العلاقات الدبلوماسية مع الرباط، بسبب ما وصفتها "أعمالا عدائية".


وقالت منظمة التعاون الإسلامي في بيان، إنه "يجب اعتماد لغة الحوار، لحل ما قد يطرأ من اختلاف في وجهات النظر".

 

اقرأ أيضا: أول تعليق من المغرب على قرار الجزائر "قطع العلاقات"

وفي سياق متصل، حث الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في بيان، الجزائر والمغرب على ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد.


وضمن دعوات الحوار، شددت السعودية على ضرورة تغليب الحوار والدبلوماسية، لإيجاد حلول، للمسائل الخلافية، بما يسهم في فتح صفحة جديدة للعلاقات بينهما، وبما يعود بالنفع على شعبيهما، ويحقق الأمن والاستقرار للمنطقة، ويعزز العمل العربي المشترك.

 

النقاش (0)