سياسة دولية

هذه المواقف طرحها "بينت" أمام وزير خارجية أمريكا

أوضح مسؤول إسرائيلي أنه "لن تكون هناك مفاوضات سياسية مع رئيس السلطة محمود عباس"- الأناضول
أوضح مسؤول إسرائيلي أنه "لن تكون هناك مفاوضات سياسية مع رئيس السلطة محمود عباس"- الأناضول

كشف مسؤول إسرائيلي الخميس، أبرز المواقف التي طرحها رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت خلال لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن.


ونقلت شبكة "سي إن إن" عن المسؤول، الذي لم تسمه، أن بينت أخبر بلينكن أنه "لن يكون هناك تجميد للاستيطان في الضفة الغربية، مع التركيز بدلا من ذلك على السماح بالنمو الطبيعي"، وفق تعبيره.


وتابع: "المستوطنات هناك بالفعل. لكن احتمال بسط السيادة الإسرائيلية على المناطق لن يكون مطروحا. وبالتالي فإنه لن يكون هناك ضم للضفة الغربية"، لافتا إلى أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة ستتخذ موقفا متشددا تجاه قيادة السلطة الفلسطينية الحالية.

 

وأوضح أنه "لن تكون هناك مفاوضات سياسية مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس"، مضيفا أن "الأولوية ستركز على استقرار وضع الشعب الفلسطيني".

ويعارض بينت، الذي يجتمع مع بلينكن في واشنطن قبل لقائه بالرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

 

اقرأ أيضا: بينيت قبيل لقائه بايدن: لا لدولة فلسطينية.. والسلطة تدين

 

وفي اللقاء ذاته، اتفقت واشنطن وتل أبيب على أهمية العمل، لإعفاء الإسرائيليين، من تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة.

وقال نيد برايس، المتحدث بلسان وزارة الخارجية الأمريكية، في تصريح صحفي: "اتفق الوزير بلينكن ورئيس الوزراء بينت على أهمية العمل من أجل إدراج إسرائيل في برنامج الإعفاء من التأشيرة، بما فيه فائدة المواطنين الأمريكيين والإسرائيليين".


وقالت هيئة البث الإسرائيلية، الخميس، إنه "تم تحقيق تقدم في مسألة إعفاء المواطنين الإسرائيليين من ضرورة الحصول على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية".

ونقلت عن مسؤول يرافق بينت قوله "هذه لفتة كريمة من قبل الإدارة الأمريكية تجاه إسرائيل، وقد أثار رئيس الوزراء هذه القضية إذ انه يوليها أهمية".

النقاش (0)