سياسة دولية

وزير خارجية الاحتلال يزور موسكو بعد حديث عن "خلافات"

تؤكد موسكو حرصها على "أمن إسرائيل"، لكن ضربات تستهدف حليفها في دمشق تضعها في موقف محرج- تويتر
تؤكد موسكو حرصها على "أمن إسرائيل"، لكن ضربات تستهدف حليفها في دمشق تضعها في موقف محرج- تويتر

أعلن وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، الأحد، أنه سيجري زيارة خاطفة إلى روسيا مساء الأربعاء، حيث سيلتقي نظيره سيرغي لافروف، بعد حديث عن خلاف بين الجانبين بشأن سوريا.

وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" قد تحدثت عن فتور في العلاقة على خلفية غارات الاحتلال في سوريا، مشيرة إلى فشل اجتماعات أمنية عسكرية بين الجانبين في التوصل إلى تفاهم.

 

ولم يتسنّ لـ"عربي21" التحقق من تلك المزاعم، لكن هيئة البث العبرية الرسمية "مكان" نقلت الخبر عن الصحيفة السعودية الصادرة في لندن، دون أن تؤكد تلك الأنباء أو تنفيها، وذلك في سياق نشرها لخبر توجه لابيد إلى موسكو.

 

اقرأ أيضا: صحيفة إسرائيلية: هجماتنا في سوريا تجري بتنسيق مع روسيا

 

 

 


ويقصف الاحتلال من وقت لآخر مواقع في العمق السوري، بعضها لجيش النظام، وهو ما يجدد الحديث دائما عن طبيعة العلاقة والتنسيق بين روسيا و"إسرائيل".

 

وتؤكد موسكو حرصها على "أمن إسرائيل"، لكنّ ضربات تستهدف حليفها في دمشق تضعها في موقف محرج، لا سيما أن قواتها تشغل منظومات دفاع جوي في سوريا.

النقاش (1)
ابوعمر
الأحد، 05-09-2021 01:38 م
...أي خلافات.ومعظم المستوطنين الغاصبين للارض الفلسطينية من أصول روسية....